سكان جرابلس السورية: "ممتنون" لتركيا

وكالة الأناضول للأنباء
غازي عنتاب
نشر في 08.09.2016 16:51
آخر تحديث في 08.09.2016 16:59
سكان جرابلس السورية: ممتنون لتركيا

تملأ قلوب سكان مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي سوريا فرحة العودة إليها عقب تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي قبل نحو أسبوعين في إطار عملية "درع الفرات".

ويأمل أهل جرابلس كبقية أفراد الشعب السوري إحلال السلام في بلادهم والعودة إلى ديارهم في أقرب وقت، مقدمين شكرهم على حسن استضافة تركيا لهم.

وقال "تركي جمال" أحد سكان المدينة، للأناضول، إنه قدِمَ إلى مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا في 2013، بسبب الأزمة في بلاده، مشيراً إلى أنه فقد والده في سوريا جراء الحرب الدائرة هناك، ومثمناً مساهمة تركيا في طرد الإرهابيين من منطقته.

وأوضح جمال أنه قرر العودة إلى منزله في جرابلس عقب تحريرها من داعش، مصطحباً معه والدته وأخوته، مضيفًا : "عندما نزحنا لتركيا استطعنا التشبث بالحياة من خلال المعونات التي قدمتها الحكومة التركية".

من جانبها قالت "خزنة علي" إنها جاءت لتركيا قبل عامين، مشيرةً إلى تلقيها مساعدات من تركيا حكومة وشعباً.

وأعربت علي عن امتنانها للترحيب الذي لاقته في تركيا، مضيفةً: "تلقينا ترحيبًا في تركيا لم نلقه في بلادنا".

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.