مقتل 34 سوريا بينهم أطفال في قصف للنظام وروسيا بأول أيام العيد

وكالة الأناضول للأنباء
حلب
نشر في 13.09.2016 16:32
مقتل 34 سوريا بينهم أطفال في قصف للنظام وروسيا بأول أيام العيد

بلغت حصيلة قتلى القصف الذي نفذته مقاتلات تابعة لنظام الأسد وأخرى لسلاح الجو الروسي، على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة السورية، 34 من المدنيين خلال اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك الذي صادف أمس الإثنين، وذلك قبيل دخول اتفاق الهدنة حيز التنفيذ.

ووفق بيان صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، فإنّ الغارات التي استهدفت ريف دمشق أسفرت عن مقتل 15 مدنياً، فيما لقي 14 شخصا حتفهم في إدلب (شمال)، وتم تسجيل 4 قتلى في كل من حمص (وسط) ودرعا (جنوب)، في حين سقط قتيل في غارات على حلب (شمال).

وأضافت الشبكة أنّ "من بين القتلى 4 أطفال وامرأتان، وأنّ المقاتلات الروسية والسورية كثّفت غاراتها خلال اليوم الأول لعيد الأضحى على الغوطة الشرقية بريف دمشق، وعلى مدينتي حلب وإدلب".

من جانبه، قال عارف علي، أحد المسؤولين في هيئة الدفاع المدني السوري للأناضول إنّ "مقاتلات تابعة للنظام السوري ولسلاح الجو الروسي، نفذت غارات مكثفة على مدينة إدلب ومحيطها، قبيل بدء موعد وقف إطلاق النار بدقائق".

وفي الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي لسوريا (16:00 تغ) من يوم أمس الإثنين، دخل اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن مؤخراً، حيز التنفيذ.