هيئة إغاثة تركية توزّع لحوم أضاحي على العائلات فقيرة بغزة

غزة
نشر في 14.09.2016 14:28
آخر تحديث في 14.09.2016 14:53
هيئة إغاثة تركية توزّع لحوم أضاحي على العائلات فقيرة بغزة

وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، اليوم الأربعاء، لحوم 83 أضحية على نحو 9 آلاف عائلة فقيرة في قطاع غزة.

وقال مدير مكتب (IHH) في قطاع غزة، محمد كايا، في حديث مع مراسل الأناضول، إن الهيئة في غزة "وزعت لحوم أضاحي 83 بقرة، على ما يقارب نحو 9 آلاف عائلة فقيرة".

وأضاف أن "تقديم الأضاحي ضمن عمل المؤسسة الإنساني في تقديم المساعدات للعائلات الفقيرة".

وتابع: "سنواصل تقديم الدعم اللازم للعديد من العائلات الفقيرة في قطاع غزة وفي كافة أماكن تواجدنا".

ولفت إلى أن مؤسسته تهدف إلى إدخال الفرحة في أيام عيد الأضحى على الفقراء.

وتمتلك (IHH) فرعا دائما في قطاع غزة، منذ عام 2009، ويتركز عملها على دعم وكفالة الأيتام، ومساعدة الفقراء.

ويستقبل سكان غزة عيد الأضحى في ظروف اقتصادية وإنسانية قاسية؛ بسبب الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 10 أعوام، وما خلفته الحروب الإسرائيلية المتكررة على القطاع من مآسي.

وتقول الأمم المتحدة إن "80 في المئة من سكان القطاع يعتمدون في معيشتهم على المعونات"، مشيرة إلى أن "نحو 43 في المئة من إجمالي عدد السكان، الذي يقدر بنحو مليوني نسمة، يعانون من البطالة".

وبدأت إسرائيل في فرض الحصار على قطاع غزة، عقب نجاح حركة "حماس" في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون ثاني 2006، وشدّدته في منتصف يونيو/حزيران 2007، إثر سيطرة الحركة على القطاع.

كما تغلق السلطات المصرية، معبر رفح، الواصل بين قطاع غزة ومصر، بشكل شبه كامل، وتفتحه فقط لسفر عدد محدود من الحالات الإنسانية.

وشهد عام 2015، إغلاقًا شبه كامل لمعبر "رفح"، بحسب وزارة الداخلية في غزة، التي قالت إن السلطات المصرية فتحته 21 يومًا فقط (على فترات متباعدة) لبعض الحالات الإنسانية.