قصف عنيف واشتباكات بين المعارضة والنظام على أطراف دمشق الشرقية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 16.09.2016 12:43
آخر تحديث في 16.09.2016 13:15
قصف عنيف واشتباكات بين المعارضة والنظام على أطراف دمشق الشرقية

دارت اشتباكات عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي صباح اليوم الجمعة بين قوات النظام السوري والفصائل المعارضة عند الأطراف الشرقية لدمشق في اليوم الرابع للهدنة المعمول بها في البلاد، وفق ما افاد مراسلون ومصدر عسكري.

وقال مصدر عسكري في قوات نظام الأسد أن قواته "تصد هجوماً لمجموعات مسلحة حاولت التسلل من محور جوبر ومعمل كراش في الغوطة الشرقية باتجاه شرق العاصمة، ما أدى لاشتباكات عنيفة وقصف صاروخي على المناطق التي حاولوا التقدم فيها"، على حد قول المصدر.

وسمع مراسل فرانس برس صباح الجمعة دوي أكثر من ثلاثين قذيفة مدفعية بالإضافة إلى نيران رشاشات.

ودائماً ما يتهم النظام السوري الفصائل التي تتحصن في اأنية مهجورة في جوبر، بإطلاق القذائف على دمشق.

وأفاد المرصد السوري عن "سقوط قذيفتين على أماكن في منطقة باب الشرقي في دمشق القديمة، ما أسفر عن أضرار مادية"، كما ترافقت الاشتباكات "مع سقوط أكثر من 21 قذيفة مدفعية وصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض على حي جوبر".

وتسيطر جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة) وفصيل "فيلق الرحمن" على حي جوبر، وفق مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن.

وتستثني الهدنة المعمول بها في سوريا منذ مساء الإثنين، بموجب اتفاق أميركي روسي، تنظيم داعش وجبهة فتح الشام اللذين يسيطران على مناطق واسعة في البلاد.