تنظيم "ب ي د" يرفع العلم الأمريكي في المناطق التي يسيطر عليها والبنتاغون ينفي علمه

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.09.2016 11:18
آخر تحديث في 16.09.2016 11:39
تنظيم ب ي د يرفع العلم الأمريكي في المناطق التي يسيطر عليها والبنتاغون ينفي علمه

قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، بيتر كوك، إنه لم يشاهد الأخبار بخصوص تعليق مسلحي تنظيم "ب ي د" الجناح السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية، العلم الأمريكي فوق مبنى يقيم فيه عدد كبير من عناصر التنظيم بمدينة تل أبيض السورية.

وقال كوك في معرض رده على سؤال مراسل، خلال مؤتمره الصحفي اليومي في مقر البنتاغون، أمس الخميس، "لو كان هناك شيء من هذا القبيل سنتحدث مع شركائنا".

وأضاف: "قلنا لشركائنا في السابق بعدم تعليق العلم الأمريكي من تلقاء أنفسهم"، مبيناً "لا علم لي بالحادث الأخير، إلا أنه لو كان هنالك شيئ من هذا القبيل سنتحدث مع شركائنا".

وأفاد مسؤول آخر في البنتاغون، لمراسل الأناضول عقب المؤتمر الصحفي، فضل عدم نشر اسمه: "نقوم ببحث الموضوع".

وكان مراسل الأناضول في ولاية شانلي أورفة التركية، قد قال إن أعلاما أمريكية علقها مسلحو تنظيم "ب ي د" الإرهابي على مبان في مدينة تل أبيض الحدودية، التابعة لمحافظة الرقة شمال شرقي سوريا.

وأشار المراسل أن مسلحي التنظيم علقوا العلم الأمريكي في ثلاث نقاط في منطقة "ممبطح" في تل أبيض التي يُسيطرون عليها، وأن الأعلام الأمريكية يمكن رؤيتها من قضاء أقجة قلعة في الجانب التركي التابع لولاية شانلي أروفة جنوبي البلاد.

وكان مسلحو تنظيم "ب ي د" علقوا في 2 أيلول/ سبتمبر الجاري، أعلاماً أمريكية أيضاً على أطراف قرية "رافع" شمال مدينة منبج السورية بريف محافظة حلب (شمال).

وأفادت مصادر محلية حينها للأناضول، أن مسلحي التنظيم يريدون من هذا الفعل، الإيحاء بوجود قوات أمريكية في المنطقة، والاحتماء بها ضد أي هجوم محتمل عليهم.

وكانت واشنطن قد وعدت أنقرة بأن "قوات سوريا الديمقراطية" (مدعومة أمريكيا، ويشكل مسلحو ب ي د عمودها الفقري) ستنسحب من المنطقة نحو شرق الفرات عقب الانتهاء من عملياتها ضد داعش.