حريق يدمر مخيماً للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 20.09.2016 11:02
حريق يدمر مخيماً للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية

دمر حريق هائل متعمد على ما يبدو، مخيم موريا للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية بعد ستة أشهر تماماً على دخول الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة الذي ينص على إعادة الوافدين الجدد إلى تركيا، حيز التنفيذ.

ولم يعلن عن سقوط ضحايا ليل الإثنين الثلاثاء؛ لكن مصدراً في الشرطة قال لوكالة فرانس برس إن النيران "دمرت بشكل شبه كامل" الخيام بينما تضررت الكرفانات التي تستخدم في الإيواء أو للمكاتب.

واضطر آلأف الأشخاص للفرار إلى الحقول المحيطة بالمخيم.

وقال مصدر أمني: "ما بين ثلاثة آلأف وأربعة آلأف مهاجر فروا من مخيم موريا"، مشيراً إلى أن رياحاً قوية أججت الحريق وجعلت السيطرة عليه "صعبة".

وأضاف أنه "لا يشك إطلاقاً" في أن الحريق أضرمه مهاجرون عمداً.

وواجه رجال الإطفاء صعوبة في احتواء الحريق بسبب مشاجرات وقعت بين مجموعات مختلفة من المهاجرين من جنسيات مختلفة، كما ذكرت مصادر، لكنهم نجحوا في إطفاء النيران عندما تمكنوا من دخول المخيم.

بعد ذلك قامت الشرطة بالبحث عن المهاجرين وعاد مئات منهم إلى المخيم.

ومعظم المهاجرين عالقون في الجزيرة منذ تطبيق الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 20 آذار/مارس. لكن الغالبية الكبرى منهم طلبت اللجوء في اليونان وينتظرون البت في ذلك الذي قد يستغرق أشهراً.

ولم تتم إعادة سوى 500 وشخصين إلى تركيا بموجب الاتفاق.

وذكرت وكالة الأنباء اليونانية ان شائعة تفيد ان عمليات اعادة اللاجئين ستتكثف بقوة هي التي سببت اعمال العنف في المخيم خلال النهار.

وقد اندلع حريقان في حقول لأشجار الزيتون بالقرب من موريا قبل أن يندلع الحريق في المخيم ليل الإثنين الثلاثاء.

وتشهد الجزر الأخرى في اليونان التي يصل إليها المهاجرون مثل خيوس وساموس وليروس وكوس، توتراً كبيراً.

وحالياً، هناك ستون ألف لاجئ ومهاجر في اليونان يسعى معظمهم إلى التوجه إلى المانيا وغيرها من دول الاتحاد الأوروبي الغنية. لكنهم لا يستطيعون ذلك بعد أن أغلقت العديد من دول أوروبا الشرقية والبلقان حدودها في وقت سابق من هذا العام.

وتشهد هذه المخيمات مشاجرات عنيفة بين اللاجئين والمهاجرين الذين يشعرون بقلق كبير على مستقبلهم.

وجاء هذا الحريق الهائل بينما يعقد قادة الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة الإثنين في نيويورك قمة لمناقشة أخطر أزمة للهجرة منذ الحرب العالمية الثانية.