"ب ي د" الإرهابي يخطف المسنين لإجبار أبنائهم على تسليم أنفسهم للتجنيد الإلزامي

وكالة الأناضول للأنباء
حلب
نشر في 21.09.2016 11:50
آخر تحديث في 21.09.2016 12:06
ب ي د الإرهابي يخطف المسنين لإجبار أبنائهم على تسليم أنفسهم للتجنيد الإلزامي

اختطف تنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الأرهابي) 10 مسنين في ريف مدينة عفرين، شمالي حلب السورية واقتادهم إلى جهة مجهولة، وذلك بعد هروب أبنائهم من القريتين لدى علمهم بنية االتنظيم تجنيدهم في صفوفه.

وأفادت مصادر محلية أن المختطفين من سكان قريتي استارو وجويق، و تتراوح أعمارهم بين 60 و75 عاما، مشيرين إلى أن أبناء المختطفين كانوا قد فروا إلى الأراضي الزراعية، في المنطقة قبل وصول عناصر التنظيم لسوقهم للتجنيد الإجباري.

وأشارت المصادر أن اعتقال المسنين يأتي في إطار ابتزاز الشباب الهاربين وإجبارهم على تسليم أنفسهم، مقابل إطلاق سراح آبائهم.

وأضافت المصادر أن المنظمة شنت حملة اعتقالات ضد شباب في المنطقة الصناعية بمدينة عفرين، كما تمركزت دورياتها على الطريق الواصل بين ناحية راجو وعفرين، بحثاً عن المطلوبين للتجنيد الإجباري.

وأمس قتلت قوات "ب ي د" الشاب "هاني محمد حاج صديق" البالغ من العمر 18 عامًا، خلال مداهمتهم قرية باني شكفتي التابعة لبلدة ديريك، من أجل سوق شبان المنطقة الى التجنيد الإلزامي، بعد رفضه التجنيد ومحاولته الهرب منهم.

يذكر أن تنظيم "ب ي د" يقوم بين الفترة والاخرى بحملة اعتقالات طالت آلاف الشباب، أعمارهم بين 18 و30 عاماً، لسوقهم للتجنيد الإجباري في مناطق سيطرته شمالي سوريا.