واشنطن وبرلين تدعوان لتطبيق حظر الطيران الحربي في سوريا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 22.09.2016 13:13
آخر تحديث في 22.09.2016 14:10
واشنطن وبرلين تدعوان لتطبيق حظر الطيران الحربي في سوريا

طالبت كل من الولايات المتحدة وألمانيا الأطراف المتنازعة في سوريا وقف تحليق الطائرات الحربية في سوريا، على إثر الخلاف القائم حول الجهة التي قامت بقصف قافلة إغاثية في حلب مما أثار مشاعر القلق حول مستقبل الهدنة وجدية الأطراف.

حيث طالب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يوم أمس الأربعاء، بأن توقف روسيا والحكومة السورية على الفور تحليق الطائرات فوق مناطق القتال بسوريا، واصفاً ذلك بالفرصة الأخيرة لإنقاذ وقف إطلاق النار المتداعي وإيجاد سبيل "للخروج من المذبحة".

وواجه كيري نظيره الروسي سيرجي لافروف في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بنيويورك خلال مواجهة تلفزيونية مشوبة بالتوتر قائلاً إن قصف قافلة إغاثة في سوريا يثير "شكوكاً عميقة حول ما إذا كانت روسيا ونظام الأسد سيفيان" بالتزاماتهما بشأن الهدنة.

وتحدث لافروف قبل كيري وقال أمام مجلس الأمن المؤلف من 15 عضواً: "على المرء أن يمتنع عن الغرائز العاطفية والإسراع إلى الميكروفون مباشرة للتعليق على شيء: يجب إجراء تحقيق (في الهجوم على قافلة الإغاثة)".

وأضاف كيري: "علينا من أجل استعادة المصداقية للعملية أن نتحرك للأمام في محاولة لوقف تحليق كل الطائرات على الفور في تلك المناطق الرئيسية من أجل عدم تصعيد الوضع وإعطاء فرصة لتدفق المساعدات الإنسانية دون عوائق". والمناطق الرئيسية هي الأماكن التي في حاجة إلى مساعدات إنسانية وهي أيضاً المناطق التي تواجه بشأنها الحكومة السورية اتهامات بأنها تستهدف المدنيين. وأضاف كيري: "أدعو كل بلد للتوقف عن تقديم دعم من أي نوع لأي طرف يحاول تخريب هذه الخطة."

من جانبه، دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير لحظر مؤقت لتحليق جميع الطائرات الحربية في سوريا لمدة تصل إلى سبعة أيام.

وقال شتاينماير في بيان نشرته وزارة الخارجية في برلين يوم الخميس على حسابها بموقع تويتر "الوضع في سوريا الآن دقيق للغاية".

وأضاف: "السبيل الوحيد كي تكون أمام وقف إطلاق النار أي فرصة (للنجاح) هو حظر مؤقت، لكنه حظر كامل لحركة جميع الطائرات الحربية لثلاثة أيام على الأقل ويفضل لو كان لسبعة أيام".

والهدف من اتفاق الهدنة بين الولايات المتحدة وروسيا والذي دخل حيز التنفيذ في 12 سبتمبر/أيلول هو تسهيل وصول المساعدات إلى المناطق المحاصرة والسماح للطرفين باستهداف مقاتلي تنظيم داعش سويا.