الولايات المتحدة كانت على علم بأن النظام سيضرب الدفاع المدني

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 28.09.2016 09:35
الولايات المتحدة كانت على علم بأن النظام سيضرب الدفاع المدني

كشف موقع ديلي بيست الأمريكي في تقرير نشره أن دولاً غربية كانت على علم أن نظام بشار الأسد سيضرب منشآت الدفاع المدني في حلب قبل يومين من تنفيذها.

يشير التقرير إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، ما يكل راتني، كان على علم أيضاً بأن الأسد يخطط لضرب تلك المنشآت.

ويقول التقرير إن رائد الصالح رئيس منظمة "الخوذات البيضاء"، كان في مانهاتن (في الولايات المتحدة) الأسبوع الماضي، وأنه أخبر المبعوث الأمريكي الخاص بالأمر، بل وأخبر مبعوثين من هولندا وبريطانيا وكندا.

وتم التوصل إلى المعلومات حول الضربات الجوية بعدما اعتُرضت اتصالات لضباط عسكريين في نظام الأسد أشارت إلى خطط وشيكة لتفجير عدة مراكز للإنقاذ، وفقاً لمصدرين كانا في الغرفة عندما نقل صالح هذه المعلومات الاستخبارية.

ونقل أحد المصدرين عن صالح قوله: "لقد تلقينا للتو رسالة من الراصدين، منذ ساعة واحدة فقط، كشفوا عن رسائل التُقطت من راديو النظام بأنهم سيهاجمون مراكز الدفاع المدني السوري في شمال حلب، إلى أنهم سيستخدمون صواريخ أرض جو، وإذا لم ينجحوا في الاستهداف، سوف يعتمدون على معلومات الجواسيس على الأرض لضبط الإحداثيات والعودة للقصف".

وخلال 48 ساعة، وفقاً لتقرير الموقع، أثبتت التوقعات أن كل هذا صحيح؛ فقد تم تدمير ثلاثة من أصل أربعة مراكز لمنظمة "الخوذات البيضاء" في حلب.

وأفاد تقرير الموقع استناداً لأحد الحاضرين، أن ردة فعل المبعوث الأمريكي الخاص وغيره "كان غريباً جداً؛ وكأنهم كانوا يقولون هذا فظيع جداً لكننا لن نفعل شيئا". ونقل المصدر الثاني أن رسالة صالح، فيما يبدو، لم تُولد أية استجابة عملية من المسؤولين الحاضرين.