العبادي وبارزاني يعلنان الاتفاق على خطة تحرير مدينة الموصل

وكالة الأناضول للأنباء
بغداد
نشر في 29.09.2016 17:24
آخر تحديث في 29.09.2016 17:31
العبادي وبارزاني يعلنان الاتفاق على خطة تحرير مدينة الموصل

أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، والإقليم الكردي بالعراق مسعود بارزاني، اليوم الخميس، الاتفاق على الخطة العسكرية الخاصة بالعملية المرتقبة لتحرير مدينة الموصل (شمال) من قبضة "دعش" الإرهابي، إلى جانب الاتفاق على حسم الملفات الخاصة بالطاقة والاقتصاد.

وقال حيدر العبادي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده بمكتبه ببغداد مع بارزاني، عقب لقاء ثنائي جمع بينهما إن "المفاوضات التي أجريت مع بارزاني (اليوم) تناولت قضية تحرير الموصل من تنظيم دعش، والتحديات الأمنية والاقتصادية المشتركة والتغلب عليها، عبر التنسيق المشترك مع جميع المكونات".

وأضاف العبادي أن "الحكومة الاتحادية تدعم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي في إقليم كردستان، لكن هناك العديد من القضايا والملفات لم تحسم منذ عام 2003 تم بحثها اليوم، وعلينا مسؤولية في الحكومة بتوفير العيش الكريم لجميع العراقيين بما فيهم مواطنو الإقليم".

وتابع القول: "وصلنا إلى المراحل النهائية بشأن خطة تحرير الموصل، تم الحديث عنها بشكل مفصّل، وهناك تنسيق بين قيادة العمليات العسكرية، مع القيادات العسكرية في كردستان إلى جانب التنسيق مع التحالف الدولي"، مؤكداً "عدم وجود قوات أجنبية تقاتل على الأرض إلى جانب القوات العراقية".

من جهته، قال بارازاني إن "من أولوياتنا دحر الإرهاب وتطهير كل شبر من أرض العراق من تنظيم دعش"، مؤكداً أنه أجرى خلال اجتماعه بالعبادي "مباحثات أخوية تم التفاهم فيها على عدد من القضايا وهناك تنسيق جيد بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بشأن خطة تحرير الموصل".

وذكر أن "قادة القوات المسلحة العراقية وأخوانهم من البيشمركة (قوات الإقليم المسلحة) وضعوا خطة محكمة لتحرير الموصل، ونحن نطمئن أهالي المدينة بأن مستقبلهم آمن"، مؤكداً أن "جميع المشاكل يجب أن تحل بالتفاهم بين بغداد وأربيل على اعتبار بغداد هي العمق الاستراتيجي لنا".

وأوضح بارزاني أن "علاقاتنا مع بغداد الآن وفي المستقبل يجب أن تتم بالتفاهم".

وفي وقت سابق اليوم، وصل بارازاني العاصمة بغداد على رأس وفد حكومي، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ 3 سنوات لبحث الاستعدادت لتحرير الموصل، ولم يعلن عن مدة الزيارة.

وفي يونيو/حزيران 2014، استولى "دعش" على عدد من المدن العراقية، بينها الموصل، ومنذ مايو/أيار 2016، بدأت الحكومة في الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها، كما تقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.