البنك المركزي المصري يخفض قيمة الجنيه 48%

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 03.11.2016 11:55
آخر تحديث في 04.11.2016 00:16
اسوشيتد برس اسوشيتد برس

قرر البنك المركزي المصري تخفيض قيمة الجنيه بنسبة 48% ليسجل الدولار 13 جنيهًا في السوق الرسمية بالبنوك مع السماح بتحركه في هامش بنسبة 10% ارتفاعًا وانخفاضًا.

وقالت مصادر مصرفية إن البنك المركزي سيطرح ظهر اليوم عطاءً استثنائيًا بالبنوك قد تصل قيمته إلى 4 مليارات دولار.

وكان البنك المركزي أعلن صباح اليوم الخميس، تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الرئيسية، وفق آليات العرض والطلب في السوق المحلية، وذلك بعد أشهر من الترقب في الأسواق للقرار.

وقال البنك إن سعر صرف الجنيه في السوق المحلية سيحدد وفق آليات العرض والطلب من قبل المتعاملين والمواطنين خلال الفترة المقبلة.

ويقصد بتحرير سعر صرف الجنيه، قيام البنك المركزي (المسؤول عن السياسة النقدية في مصر) برفع يده عن تحديد سعر صرف عملته المحلية أمام العملات الرئيسية ووضع سعر تقديري لها، ليحدد العرض والطلب في السوق سعرها صعوداً وهبوطاً.

يأتي ذلك، بعد دعوات لمديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في أكثر من مناسبة الشهر الماضي، بضرورة تنفيذ مصر إجراءات لجعل أسعار الصرف أكثر مرونة، قبل الموافقة على قرض حصلت القاهرة على موافقة مبدئية عليه، بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.