تنظيم "ب ي د" الإرهابي يرفض مشاركة تركيا في عملية تحرير الرقة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 03.11.2016 15:13
آخر تحديث في 04.11.2016 00:03

قال تحالف قوات سوريا الديمقراطية، الذي يشكل تنظيم "ب ي د" الإرهابي الجزء الأكبر منه، والمدعوم من قبل الولايات المتحدة إنه يرفض أي مشاركة تركية في عملية تحرير الرقة من تنظيم داعش، وذلك بعد تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، أكد فيها استمرار الحوار مع تركيا حول آليات مشاركتها في العملية العسكرية المرتقبة.

وقال طلال سيلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، لوكالة رويترز، إن قوات سوريا الديمقراطية هي القوة الوحيدة التي ستشارك في عملية تحرير الرقة. وأضاف أنهم أبلغوا قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأنهم يرفضون الدور التركي في عملية تحرير الرقة.

من جانبها، ترفض تركيا مشاركة تنظيم "ب ي د"، وهو الامتداد السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي الإنفصالي في تركيا، في العملية على الرقة، وطالبت بعدم إشراك التنظيم شريطة للتعاون مع قوات التحالف الدولي. كما اقترحت أن تشارك مع قوات الجيش السوري الحر كدعامة أساسية للعملية في الرقة، على غرار المعارك التي خاضاها سوية ضد تنظيم داعش في عملية درع الفرات، ونجحت في استعادة السيطرة على مساحات واسعة على طول الشريط الحدودي شمال سوريا.

وتنتقد تركيا الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للتنظيم الإرهابي، في الوقت الذي يشن جناحه التركي، المصنف على قائمة الإرهاب دولياً، هجمات ضد الدولة والمدنيين الأتراك، ويسعى للسيطرة على المناطق المتاخمة للحدود مع تركيا شمال سوريا.