بدء هدنة جديدة في حلب السورية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 04.11.2016 11:13
آخر تحديث في 05.11.2016 01:07
بدء هدنة جديدة في حلب السورية

بدأ سريان هدنة إنسانية جديدة أعلنتها روسيا من جانب واحد في مدينة حلب، عند الساعة التاسعة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، على أن تستمر عشر ساعات بهدف إجلاء المقاتلين والمدنيين الراغبين في مغادرة الأحياء الشرقية المحاصرة.

وسيتم إجلاء الراغبين عبر المعابر الثمانية، بينها اثنان للمقاتلين، جرى تحديدها خلال الهدنة الروسية السابقة في تشرين الأول/أكتوبر والتي استمرت ثلاثة أيام دون أن تحقق هدفها بخروج جرحى أو مدنيين ومقاتلين.

ودعا جيش النظام السوري مقاتلي المعارضة ومن يرغب من مدنيين إلى الخروج من الأحياء الشرقية. وأكد أنه "من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة السابعة مساء ستكون جميع المعابر الإنسانية المعلنة سابقا مفتوحة لخروج المسلحين ومن يرغب من المدنيين".

وحث جيش النظام السوري مقاتلي المعارضة على "وقف الأعمال القتالية (...) ومغادرة المدينة مع أسلحتهم الفردية عبر معبر الكاستيلو شمالاً ومعبر سوق الخير- المشارقة باتجاه إدلب"، أما المعابر الستة الأخرى فهي مخصصة مثل السابق لخروج المدنيين والجرحى والمرضى.

وعلق الجيش الروسي في 18 تشرين الأول/أكتوبر، أي قبل يومين من الهدنة الإنسانية السابقة، غاراته على الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة المعارضة، ولا تتركز حالياً سوى على مناطق الاشتباكات في غرب المدينة.