تنظيم "ب ي د" الإرهابي يعلن بدء الهجوم على مدينة الرقة السورية بدعم من التحالف

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 06.11.2016 14:47
آخر تحديث في 06.11.2016 19:02
صورة ارشيفية لجندي أمريكي يحمل علم بلاده في يده، ويقف إلى جانب عناصر من قوات سوريا الديمقراطية صورة ارشيفية لجندي أمريكي يحمل علم بلاده في يده، ويقف إلى جانب عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية"

أعلن ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية" التي تتشكل في معظمها من مسلحي تنظيم "ب ي د" الإرهابي بدء هجوم واسع على مدينة الرقة السورية التي تعتبر بمثابة عاصمة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

وتتشكل قوات "سوريا الديمقراطية" بشكل أساسي من مسلحي تنظيم "ب ي د" الإرهابي الامتداد السوري لتنظيم "بي كا كا" الإرهابي، وأكدت تركيا في العديد من المناسبات أنه لا يمكن محاربة تنظيم إرهابي من خلال تنظيم إرهابي آخر.

وقالت المتحدثة باسم الحملة التي أطلق عليها تسمية "غضب الفرات" جيهان شيخ أحمد في المؤتمر الذي عقد في مدينة عين عيسى الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمال مدينة الرقة: "إننا في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية نزف لكم بشرى بدء حملتنا العسكرية الكبيرة من أجل تحرير مدينة الرقة وريفها من براثن قوى الإرهاب العالمي الظلامي المتمثل بداعش".

وأوضحت أن العملية بدأت ميدانيا مساء السبت مع "تشكيل غرفة عمليات "غضب الفرات" من أجل قيادة عملية التحرير والتنسيق بين جميع الفصائل المشاركة وجبهات القتال".

وأضافت أن "ثلاثين ألف مقاتل سيخوضون معركة تحرير الرقة".

ويسيطر تنظيم داعش منذ كانون الثاني/يناير 2014 على مدينة الرقة، ومنذ آب/أغسطس من العام ذاته، على محافظة الرقة الغنية بالحقول النفطية والقطن والقمح.

ويأتي بدء الهجوم بعد أسبوعين من إعلان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر أن فكرة شن عمليتين متزامنتين في الموصل والرقة "جزء من تخطيطنا منذ فترة طويلة"، مرجحا بدء الهجوم "في الأسابيع المقبلة".