مقتل 11 مدنيا في قصف جوي على منزل جنوب شرقي الموصل

وكالة الأناضول للأنباء
الموصل
نشر في 08.11.2016 19:02
آخر تحديث في 08.11.2016 20:24

قال مصدر طبي عراقي من داخل مدينة الموصل (شمال)، اليوم الثلاثاء، إن 11 مدنيا قتلوا بينهم نساء وأطفال من عائلة واحدة، في قصف جوي "خاطئ" لطائرة يعتقد أنها عراقية على منزل جنوب شرقي المدينة

وأفاد طبيب في المستشفى "الجمهوري" بالموصل التي تخضع لسيطرة تنظيم "داعش"، أطلق على نفسه وليد جاسم وهو الاسم المستعار له خشية استهدافه بأن "الطب العدلي تسلم جثث 11 مدنيا قتلوا بقصف جوي خاطئ لطائرات يعتقد أنها عراقية في حي السلام جنوب شرقي الموصل".

وأضاف الطبيب الذي اعتمد في تصريحاته على رواية شهود في المنطقة أن "الضحايا من عائلة واحدة وبينهم نساء وأطفال".

وأشار إلى أن "أغلب سكان هذا الحي يقبعون بمنازلهم خشية استهدافهم، بسبب تصاعد القصف بين القوات العراقية الموجودة في حي الانتصار، جنوب شرقي الموصل وتنظيم داعش في حي السلام".

وحتى الساعة (15 تغ) لم يصدر أي تعقيب من قبل قيادة التحالف الدولي أو القيادة العسكرية العراقية (الجهتين اللتين تقومان بعمليات جوية في الموصل) حول تلك الرواية.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل، وخلال الأيام الماضبة، استعادت القوات المشاركة عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة "داعش"، كما تمكنت من دخول مدينة الموصل من الناحية الشرقية.