طائرات الأسد تقصف مركزاً طبياً في إدلب وتقتل 15 مدنياً

وكالة الأناضول للأنباء
إدلب
نشر في 14.11.2016 11:19
آخر تحديث في 14.11.2016 23:27
طائرات الأسد تقصف مركزاً طبياً في إدلب وتقتل 15 مدنياً

شنت طائرات حربية تابعة للنظام السوري، أمس الأحد، غارتين على مركز طبي شمال شرقي محافظة إدلب، شمالي سوريا؛ ما أدّى إلى تدميره بالكامل.

وأوضح الطبيب "ماعد بدوي"، أنّ المركز الطبي، الكائن في منطقة بنش، بات غير قادر على استقبال المرضى نتيجة تدميره بالكامل عقب الغارتين الجويتين، دون أن يوضح ما إذا كان الهجوم قد أسفر عن سقوط ضحايا.

وأضاف "بدوي" أنّ مركز بنش الطبي كان المركز الوحيد الذي يقدّم الخدمات الطبية في المنطقة، وأنّ الغارتين الجويتين أسفرتا عن إعطاب 3 سيارات إسعاف والعديد من الأجهزة الطبية، بالإضافة إلى تدمير مبنى المركز.

كما قتل 15 مدنياً -بينهم أطفال- في غارات شنتها طائرات النظام استهدفت أحياء الصالحين والمشهد والسكري التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، وترافق ذلك مع محاولات تقدم من قوات النظام ومليشياته الأجنبية على عدة محاور من مدينة حلب.

وأكدت مصادر في المعارضة السورية أنّ المقاتلات التي قصفت المركز الطبي تتبع نظام "بشار الأسد".