"الغذاء العالمي" ينفق 160 مليون دولار على اللاجئين السوريين في الأردن

وكالة الأناضول للأنباء
عمان
نشر في 15.11.2016 11:47
آخر تحديث في 15.11.2016 23:22
الغذاء العالمي ينفق 160 مليون دولار على اللاجئين السوريين في الأردن

أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن قيمة ما أنفقه على اللاجئين السوريين في الأردن خلال الشهور العشرة الأولى من العام الجاري، بلغت 160 مليون دولار.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة الأممية في الأردن، شذى المغربي، في تصريحات للأناضول "ارتفعت قيمة المساعدات 40 مليون دولار عن نفس الفترة للعام الماضي، بسبب أزمة التمويل التي تعرض لها البرنامج آنذاك والتي بلغت 120 مليون دولار".

وأوقف برنامج الغذاء العالمي مساعداته في سبتمبر /أيلول 2015، عن 229 ألف لاجئ سوري في الأردن، بسبب حدوث أزمة في التمويل، ليعيدها من جديد بعد مضي شهر ونصف تقريباً.

وتابعت المغربي "بفضل مؤتمر لندن الذي عقد في فبراير/ شباط الماضي، تمكنّا من تأمين المساعدات لمدة عام كامل لنحو 530 ألف لاجئ سوري داخل المخيمات المخصصة لهم وفي المدن الأردنية".

وعن طبيعة المساعدات التي تقدم عبر المنظمة الأممية، أوضحت المغربي: "تقدم المساعدات من خلال قسائم إلكترونية يحصل عليها اللاجئون المشمولون فيها داخل المخيمات وخارجها".

وأضافت "خلال هذا العام، تم اعتماد نظام بصمة العين للاجئين السوريين بدلاً من القسائم الإلكترونية".

ولفتت إلى أن أعداد المشمولين بالمساعدات هم 73 ألف لاجئ داخل مخيم الزعتري، و35 ألفاً داخل مخيم الأزرق، بواقع 20 دينارا (28 دولارا) شهرياً لكل منهم.

"أما اللاجئون السوريون خارج المخيمات، فقد خصص البرنامج مبلغ 20 دينارا أيضاً (28 دولارا) لـ 220 ألفا منهم، يصنفون على أنهم أشد احتياجاً، فيما خصص مبلغ 10 دنانير (14 دولارا) لـ 200 ألف لاجئ آخرين"، بحسب المغربي.

ويوجد في الأردن، الذي يزيد طول حدوده مع سوريا على 375 كم، نحو مليون و390 ألف سوري، قرابة النصف منهم مسجلون بصفة "لاجئ" في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في حين أن 750 ألفاً منهم دخلوا قبل الأزمة، بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية.