42 قتيلاً في قصف روسيا والنظام على حلب خلال 24 ساعة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.11.2016 16:53
آخر تحديث في 17.11.2016 02:23
42 قتيلاً في قصف روسيا والنظام على حلب خلال 24 ساعة

قُتل 42 مدنياً بينهم أطفال ونساء وأصيب العشرات، جراء قصف لطائرات النظام وروسيا على الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب شمالي سوريا، خلال الـ24 ساعة الماضية، بحسب مسؤول في الدفاع المدني.

وقال بيبرس مشعل مسؤول في الدفاع المدني بحلب للأناضول، اليوم الأربعاء، إن الطائرات الروسية وطائرات النظام لم تفارق سماء المدينة منذ ظهر أمس حيث أدى القصف إلى مقتل 42 شخصاً وجرح 83 آخرين.

وأوضح مشعل أن القصف استهدف أحياء صلاح الدين، والأنصاري، والسكري، والفردوس، والقاطرجي، والميسر، والمواصلات، والشعار، وطريق الباب، والصاخور، وضهرة العواد، وباب النيرب.

وأشار إلى أن مدرسة في حي الشعار كانت من النقاط التي استهدفها القصف، ما أسفر عن جرح عدد من الأطفال.
ولفت إلى أن فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف تجد صعوبة في الوصول إلى الأماكن المستهدفة بسبب تواصل القصف واستهداف كل شيء يتحرك.

وأشار إلى أن أحد المسعفين قتل بعد سقوط قذيفة بالقرب من سيارته خلال محاولته الوصول إلى أحد النقاط المستهدفة.
وبدأت ظهر أمس حملة جوية عنيفة على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب بعد هدوء نسبي في وتيرة القصف لنحو 20 يوماً.

وتعاني أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، حصاراً برياً كاملاً من قبل قوات النظام السوري ومليشياته بدعم جوي روسي، وسط شحّ حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية؛ ما يهدد حياة نحو 300 ألف مدني فيها.