القوات العراقية تقتحم حي المحاربين شمال شرقي الموصل وتخلي سكانه

وكالة الأناضول للأنباء
نينوى
نشر في 19.11.2016 16:19
آخر تحديث في 20.11.2016 00:33

بدأت القوات العراقية، اليوم السبت، عملية اقتحام لحي المحاربين شمال شرقي الموصل (شمال) لاستعادته من قبضة تنظيم داعش"، وفق مصدر عسكري.

وقال العقيد أحمد الجبوري الضابط في قيادة عمليات نينوى إن "قوات جهاز مكافحة الاهاب (تابعة لوزارة الدفاع) بدأت هجوماً واقتحمت حي المحاربين".

وأضاف الجبوري أن "الهجوم بدأ من جهة حي العلماء المجاور لحي المحاربين".

وأشار إلى أن القوات الأمنية تخلي حالياً سكان الحي باتجاه المناطق المحررة الأخرى مثل حيي التحرير والزهراء لتجنيبهم خطر الحرب.

ولفت إلى أن "تنظيم داعش يشن هجمات انتحارية بسيارات مفخخة وانتحاريين بأحزمة ناسفة ودرجات نارية لإيقاف تقدم القوات العراقية"، دون التطرق إلى وقوع خسائر بشرية من عدمه.

وتواجه القوات العراقية صعوبات كبيرة جدا في اقتحام الأحياء السكنية لمدينة الموصل لاستخدام تنظيم "داعش" العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة والقناصة وشبكة أنفاق، فضلا عن ذلك معرفة عناصر التنظيم بجغرافية المنطقة.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في الـ17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بأكثر من 50 ألف مقاتل من الحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب "البيشمركة " (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.