"داعش" يقتل طبيباً أثناء إسعافه الجرحى في مناطق الموصل المحررة

وكالة الأناضول للأنباء
العراق
نشر في 22.11.2016 17:49
آخر تحديث في 22.11.2016 23:17

قال مصدر عسكري عراقي، إن تنظيم "داعش" الإرهابي قتل قنصاً، اليوم الثلاثاء، طبيباً أثناء تقديمه الإسعافات الأولية للمصابين، الذين سقطوا جراء قصف التنظيم، للمناطق الشرقية المحررة من مدينة الموصل (شمال).

وقال النقيب محمد عبد، الضابط في قوات جهاز مكافحة الإرهاب إن "الطبيب وسام العزي، سقط صباح اليوم الثلاثاء قتيلاً بعد أن تم قنصه من قبل تنظيم داعش في منطقة القادسية الثانية (شرق الموصل)".

وأوضح عبد للأناضول أن "العزي قُنص، عندما كان يسعف بعض المدنيين الذين جرحوا إثر القصف العشوائي للتنظيم على مناطقهم".

ولفت الى أن القوات العراقية "أخلت جثة الطبيب إلى منطقة آمنة، حيث تم نقلها لاحقا إلى دائرة الطب العدلي في مدينة أربيل، من أجل اتخاذ التدابير اللازمة التي تخص هذه الحالة".

وعن الوضع الأمني في المناطق الشرقية للموصل، أوضح عبد أن القوات العراقية "تخوض حرب شوارع شرسة جداً ضد عناصر تنظيم داعش، في الأحياء الشرقية للموصل: القادسية والزهور وأرباجية وحي عدن والمحاربين‎".

وأكد أن "التنظيم انكسر وبات عاجزا بشكل كبير جدا عن صد الهجمات المنظمة للقوات المسلحة العراقية (في تلك المنطقة)".

وتواجه القوات العراقية صعوبات كبيرة جداً في عملية اقتحام الأحياء السكنية لمدينة الموصل لاعتماد تنظيم "داعش" على العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة والقناصة وشبكة الأنفاق لسهولة الحركة، فضلاً عن ذلك معرفتهم الجغرافية بالمنطقة.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، من الجيش والشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي، وحرس نينوى، إلى جانب "البيشمركة " (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.