اجتماع الدول الداعمة للمعارضة السورية المعتدلة في باريس "في الأيام المقبلة"

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 23.11.2016 15:51
آخر تحديث في 23.11.2016 21:49
اجتماع الدول الداعمة للمعارضة السورية المعتدلة في باريس في الأيام المقبلة

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، الأربعاء، أن فرنسا ستنظم "في الأيام المقبلة" اجتماعا للدول الغربية والعربية التي تدعم المعارضة السورية المعتدلة، مؤكداً أن "التحرك ملح" في مواجهة قصف حلب.

وقال أيرولت في ختام اجتماع لمجلس الوزراء: "اتخذت مبادرة (...) بأن أجمع في الأيام المقبلة في باريس الدول الصديقة للديمقراطية السورية، للمعارضة الديمقراطية السورية، أي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وكذلك الولايات المتحدة والدول العربية مثل السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة والأردن إلى جانب تركيا".

وقالت مصادر في محيط الوزير الفرنسي إن اجتماع الدول التي تعتبر "متوافقة" سيعقد على المستوى الوزاري مطلع كانون الأول/ديسمبر.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي "لا بد من أن تكف الأسرة الدولية عن غض النظر. فما يجري هناك واقع رهيب (...) والتحرك أمر ملح".

كما طالب آيرولت أن يتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وينص على عقوبات ضد هذه الأفعال "غير الإنسانية". وقال: "ليس في نيتنا ألا نفعل شيئا. معركتنا للدفاع عن السكان المدنيين السوريين مستمرة".