الشرطة الإسرائيلية تقتل طفلا فلسطينياً في القدس المحتلة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.11.2016 23:00
آخر تحديث في 26.11.2016 00:24
الشرطة الإسرائيلية تقتل طفلا فلسطينياً في القدس المحتلة

استشهد طفل فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، برصاص الشرطة الإسرائيلية، قرب مخيم شعفاط بالقدس الشرقية المحتلة، بدعوى محاولته تنفيذ عملية "طعن".

وأعلنت مآذن المساجد في مخيم شعفاط استشهاد الطفل "محمد زيدان" (16عاماً).

وقال عبد الله علقم، أحد أقارب زيدان للأناضول: "قتلت القوات الإسرائيلية محمد أثناء عبوره لحاجز مخيم شعفاط".

وأضاف أن والده نبيل تعرف عليه بعد أن سمحت الشرطة الإسرائيلية له بمشاهده جثمانه المحتجز لديها.

وأشار إلى أن الشرطة اقتادت والد الطفل زيدان للتحقيق وأنه لم يعد للبيت حتى الساعة 20.00 تغ.

في هذه الأثناء، أعلنت المحال التجارية في المخيم الإضراب التجاري، لهذا المساء، احتجاجاً على استشهاد الطفل محمد.

كذلك اندلعت مواجهات بين القوات الإسرائيلية وشبان فلسطينيين، عند حاجز مخيم شعفاط، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، وفق مراسل الأناضول.

وتقول السلطة الفلسطينية إن ما يجري من قتل لمواطنيها هو "عمليات إعدام بدم بارد" تنفذها القوات الإسرائيلية