613 قتيلاً حصيلة 13 يوماً من القصف المكثف على حلب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 28.11.2016 15:48
آخر تحديث في 29.11.2016 00:48
613 قتيلاً حصيلة 13 يوماً من القصف المكثف على حلب

ارتفعت حصيلة 13 يوماً من القصف المتواصل التي تشنه قوات النظام السوري وروسيا على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، شمالي سوريا، إلى 613 قتيلاً، حسب مصادر محلية.

فيما سيطرت قوات النظام والمليشيات التابعة لها، اليوم، على حي "الصاخور"، لتتمكن من السيطرة على ثلث المساحة التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة، حسب مصادر في الأخيرة.

وقال المسؤول في الدفاع المدني في حلب، إبراهيم أبو ليث، للأناضول، إن حصيلة القتلى جراء قصف النظام وروسيا لأحياء حلب الشرقية ارتفعت خلال اليومين الماضيين من 508 قتلى إلى 613 قتيلاً حالياً.

وأشار إلى أن مئات العائلات نزحت من أحياء "مساكن هنانو" و"جبل بدرو" و"الهلك" و"بعيدين" و"الحيدرية" و"عين التل" و"الصاخور"، التي سيطر عليها النظام خلال الأيام الأربعة الماضية، وتوجهوا إلى الأحياء المتبقية في يد المعارضة؛ حيث افترش الكثير منهم الأرض لبقائهم دون مأوى.

وأفاد أبو ليث بأن النظام شن منذ ساعات صباح اليوم أكثر من 200 غارة جوية على أحياء مختلفة من شرقي مدينة حلب، لافتاً إلى وجود أعداد كبيرة من المدنيين تحت الأنقاض في حيي "الكلاسة" و"صلاح الدين" جراء هذه الغارات.

في سياق متصل، قال مصدر في المعارضة لمراسل الأناضول، إن عناصر منظمة "ب ي د" الإرهابية في حي "الشيخ مقصود" سيطرت على حي "بستان الباشا"؛ مستغلة انسحاب قوات المعارضة تحت ضغط تقدم قوات النظام.

وحسب المصادر ذاتها، فإنه بخسارة المعارضة للأحياء المذكورة يكون النظام قد سيطر على 15 كيلومترا مربعا من المساحة التي كانت تحت السيطرة المعارضة والبالغة 45 كيلو مترمربعا، فيما تقلصت المساحة المحاصر فيها نحو 300 ألف مدني إلى 30 كيلومتر مربعاً فقط.