النظام السوري والمليشيات الشيعية يدخلون 5 أحياء جديدة في حلب الشرقية

وكالات
اسطنبول
نشر في 28.11.2016 10:43
آخر تحديث في 28.11.2016 17:23
النظام السوري والمليشيات الشيعية يدخلون 5 أحياء جديدة في حلب الشرقية

انسحبت قوات المعارضة السورية، الأحد، من 5 أحياء، في المنطقة الشرقية بمدينة حلب، شمالي البلاد، بعد 3 أيام من الاشتباكات العنيفة مع مليشيا "لواء القدس" المدعوم من النظام وإيران.

فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح الاثنين، إن الفصائل المعارضة خسرت كل مناطق سيطرتها في شمال الأحياء الشرقية في حلب.

وبعد انسحاب قوات المعارضة دخلت المليشيات المسلحة أحياء، مساكن هنانو، وجبل بدرو، وبعيدين، وعين التل، وأرض الحمرا، وفق مراسل الأناضول.

كما سيطرت المليشيات المسلحة على أجزاء من أحياء بستان الباشا، والإنذارات، والحيدرية.

وترافق مع عملية انسحاب المعارضة نزوح الآلاف من المدنيين تجاه الأحياء الداخلية في حلب الشرقية، بعيداً عن مناطق المواجهات.

ونفى مصدر في حركة أحرار الشام (معارض)، في تصريح للأناضول، مفضلا عدم الكشف عن اسمه لدواع أمنية، ادعاءات النظام السوري بالسيطرة على حي الصاخور في حلب الشرقية، مشيراً إلى أن الاشتباكات مازالت جارية حتى الساعة (21:45 تغ ).

جدير بالذكر أنّ عدد قتلى المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بمدينة حلب، بلغ 554 منذ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، فيما جُرح ألفان و196 شخصاً.

وتسببت الهجمات العنيفة، التي تنفذها قوات النظام السوري وحلفاؤها، بتعطيل كافة المستشفيات والمراكز الطبية عن العمل، بينما لم تبق سوى 3 أفران تنتج الخبز لآلاف المحاصرين في تلك المناطق.

ومنذ 4 سبتمبر/أيلول الماضي، يُحاصر النظام السوري وحلفاؤه من الروس المناطق، التي تسيطر عليها المعارضة، شرقي مدينة حلب.