سلاح الجو الإسرائيلي يشن غارة في الجولان

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 28.11.2016 11:39
آخر تحديث في 28.11.2016 17:13
مدينة القنيطرة كما تبدو من الهضبة التي تحتلها إسرائيل مدينة القنيطرة كما تبدو من الهضبة التي تحتلها إسرائيل

أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته شنت غارة ليل الأحد/الاثنين في الجولان، غداة قيام مسلحين على صلة بتنظيم داعش الإرهابي بإطلاق النار على جنوده في الجزء الذي تحتله إسرائيل من المرتفعات السورية.

واستهدفت الطائرات الإسرائيلية مبنى مهجوراً للأمم المتحدة استخدمه عناصر داعش الإرهابي الأحد لإطلاق النار منه، حسب ما أعلن الجيش في بيان.

وجاء في البيان: "استهدف سلاح الجو الإسرائيلي خلال الليل مبنى مهجوراً للأمم المتحدة استخدمه تنظيم داعش الإرهابي كمركز عمليات على الحدود في جنوب هضبة الجولان السورية" مؤكداً أن "المبنى كان قاعدة لهجوم أمس (الأحد) على القوات الإسرائيلية".

وكان المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنير قال الأحد لوكالة فرانس برس إنه تم استهداف الجنود بمدافع رشاشة وقذائف هاون، فردوا بإطلاق النار قبل أن يقصف سلاح الجو الآلية التي كان المسلحون يستقلونها، مشيراً إلى أن المسلحين ينتمون إلى "لواء شهداء اليرموك" الذي سبق أن بايع تنظيم داعش الإرهابي.

ومنذ حرب حزيران/يونيو 1967، تحتل إسرائيل حوالي 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية (شمال شرق) وأعلنت ضمها في 1981 دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تتبع لسوريا.