مقتل 25 مدنياً أثناء نزوحهم من حلب بقصف جوي للنظام

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 29.11.2016 14:09
آخر تحديث في 29.11.2016 22:01
مقتل 25 مدنياً أثناء نزوحهم من حلب بقصف جوي للنظام

قتل 25 مدنياً في حلب، بقصف جوي نفذته طائرات تابعة للنظام السوري، خلال محاولتهم الهروب من الهجمات التي تشنها قوات النظام والمليشيات المساندة لها، فيما ارتفع عدد القتلى في المدينة، منذ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، إلى 643 مدنيا.

وأفاد إبراهيم أبو ليث، مسؤول في الدفاع المدني لمراسل الأناضول، أن قصفا جويا قامت به طائرات النظام، استهدف مدنيين كانوا يفرون من حي الميسر، باتجاه حي باب النيرب، الخاضع لسيطرة المعارضة شرقي حلب.

وأكد أبو ليث: "سقوط ما لا يقل عن 25 قتيلاً معظمهم نساء وأطفال، وجرح عشرات آخرين".

وأشار إلى أن "النظام بات يقصف كل شيء يتحرك".

ووصف أبوليث الوضع في المدينة بأنه "مأساوي جداً".

وتتعرض أحياء حلب الشرقية منذ أسبوعين، لقصف عنيف من طائرات النظام وطائرات روسية، فيما تقدمت قوات النظام والمليشيات الإيرانية على الأرض، وسيطرت على ثلث المناطق الخاضعة للمعارضة في المدينة.