هل تجرى خطوات من أجل إعادة بشار الأسد إلى الجامعة العربية؟

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 07.03.2017 19:38
آخر تحديث في 07.03.2017 21:14
هل تجرى خطوات من أجل إعادة بشار الأسد إلى الجامعة العربية؟

قال أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، إن الوضع ليس جاهزا لاتخاذ خطوة عودة سوريا إلى شغل مقعدها المجمد في الجامعة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2011.

وفي هذا التاريخ قرر وزراء الخارجية العرب تعليق عضوية دمشق؛ لرفضها آنذاك خطة عربية لتسوية الأزمة في سوريا، بعد شهور من اندلاع الاحتجاجات على نظام الحكم، برئاسة بشار الأسد.

وخلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، اليوم، تحدث وزير خارجية العراق، إبراهيم الجعفري، عن أهمية إنهاء تعليق عضوية سوريا.

وردا على سؤال بشأن حديث الجعفري قال أبو الغيط، في مؤتمر صحفي بمقر الجامعة، إن حديث وزير الخارجية العراقي بشأن عودة سوريا، والذي طرح علنا أمام وسائل الإعلام، هو حديث مثار في كواليس العمل العربي.

واعتبر أن "الوضع ليس جاهزا لاتخاذ هذه الخطوة، أو تناولها في إطار ثنائي أو جماعي عربي.. دعنا نعطِ هذا الموضوع بعض الوقت لنستمع لوجهات نظر أخرى وبعدها سنرى".

ويناقش الاجتماع الوزاري العربي، المنعقد في مقر الجامعة لمدة يوم واحد، قضايا عدة، منها القضية الفلسطينية، والتدخل الإيراني في شؤون الدول العربية، والأزمات الليبية والسورية واليمنية، وهي ملفات من المتوقع مناقشتها في القمة العربية بالأردن، نهاية مارس/ آذار الجاري