نتنياهو في موسكو لبحث قضية الوجود الإيراني في سوريا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 09.03.2017 14:04
آخر تحديث في 09.03.2017 23:27
نتنياهو في موسكو لبحث قضية الوجود الإيراني في سوريا

يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، بزيارة إلى موسكو سيبحث خلالها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قضية الوجود الإيراني في سوريا، الذي تعارضه إسرائيل بشدة.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن نتنياهو سيعبِّر لبوتين خلال اللقاء عن معارضة إسرائيل الحازمة لإبقاء قوات تابعة لإيران ولأتباعها على حدودنا الشمالية، وفي البحر المتوسط في إطار محادثات التسوية في سوريا، مهما كانت تلك التسوية. كما سيناقش نتنياهو مع بوتين مسألة "مواصلة العلاقات القائمة بين إسرائيل وروسيا، بغية تجنب الاحتكاك في سوريا".

وسبق أن نفذت إسرائيل العديد من الغارات على أهداف داخل سوريا، قالت إنها ردا على سقوط قذائف على هضبة الجولان. وأضاف بيان الحكومة الإسرائيلية: "يعتزم رئيس الوزراء نتنياهو أن يؤكد مرة أخرى للرئيس بوتين، أن مرتفعات الجولان ليس جزءا من بحث أي صيغة لتلك التسوية".

وتحتل إسرائيل مرتفعات الجولان السورية منذ عام 1967، ثم أعلنت ضمها عام 1981.

ونقل عن نتنياهو قوله: "هذا اللقاء يحمل في طياته أهمية كبيرة جدا بالنسبة إلى أمن إسرائيل، لا يجوز أن يؤدي الانتصار على الإرهاب الداعشي إلى تزايد حدة الإرهاب الذي تمارسه إيران وأتباعها، لا يمكن تبديل الإرهاب بإرهاب آخر".

ولا يعرف على وجه الدقة، حجم الوجود الإيراني العسكري في سوريا، لكن وسائل الإعلام الإيرانية دأبت خلال السنوات الماضية على الإعلان بشكل مستمر عن مقتل عناصر من قواتها المسلحة ومن الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة الشعبية (الباسيج) في مناطق مختلفة من سوريا.

كما تؤكد المعارضة السورية المسلحة وجود مقاتلين إيرانيين على كافة جبهات القتال. عدا عن قوات حزب الله اللبناني الشيعي الذي انخرط في محاربة السوريين جنباً إلى جنب مع النظام الحاكم من بداية الثورة السورية.