الجولة الخامسة من مباحثات جنيف بشأن سوريا تنطلق 23 مارس الجاري

وكالة الأناضول للأنباء
نيويورك
نشر في 09.03.2017 12:08
آخر تحديث في 09.03.2017 23:09
المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استيفان دي مستورا   (أرشيفية) المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استيفان دي مستورا (أرشيفية)

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استيفان دي مستورا أن الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية ستعقد يوم 23 الجاري ودعا أطراف الأزمة إلى التخلي عن فكرة تحقيق "نصر عسكري" في الصراع واصفا ذلك بـ "الفانتازيا".

وعقب جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي، قال المبعوث الأممي للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك "لقد طلبت دعما من أعضاء مجلس الأمن وحصلت عليه بالفعل في مشاورات اليوم"

وأضاف "أبلغت المجلس بأنه لم تكن لدينا معجزات في جنيف4 ولكن كان لدينا مباحثات لم يغادرها أحد من المشاركين وسوف نعقد الجولة الخامسة في 23 الجاري".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن مشاركة المبعوث ألأممي في مفاوضات استانة قال دي ميستورا: "لن أشارك في تلك المفاوضات لكن سيكون هناك خمسة أشخاص من ذوي الخبرات الفنية العالية".

وطالب بضرورة مناقشة تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا. وشدد دي ميستورا في تصريحاته على ضرورة أن يتخلى أطراف الأزمة السورية عن فكرة تحقيق "نصر عسكري للصراع".

وقال للصحفيين إن "تحقيق النصر العسكري لأي طرف هو مجرد فانتازيا.. وعلينا أن نبني على ما تم التوصل إليه في الجولة الرابعة من المفاوضات".

وحول المشاركين في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف قال مبعوث الأمم المتحدة: "نحن نوجه دعوات الحضور إلى الأطراف السورية ولكن يمكن لآخرين الحضور، على أن يكونوا خارج قاعات التفاوض وليس داخلها".