"ب ي د" الإرهابي يختطف 62 عضوا من المجلس الوطني الكردي شمالي سوريا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 10.03.2017 11:26
آخر تحديث في 10.03.2017 22:12
ب ي د الإرهابي يختطف 62 عضوا من المجلس الوطني الكردي شمالي سوريا

ذكر مسؤول بالمجلس الوطني الكردي السوري المعارض أن تنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لب كا كا) اختطف خلال أسبوع 62 عضوا من المجلس، في شمالي سوريا.

وقال خالد علي، مدير مكتب المجلس، في مؤتمر صحفي عقده في أربيل شمالي العراق، إن "التنظيم اختطف خلال أسبوع 62 عضوا من المجلس الوطني الكردي السوري، ونقلهم إلى جهة مجهولة".

وأوضح علي أن مسلحي "ب ي د" أضرموا النار عدة مرات في مكاتب تابعة لأحزاب منضوية تحت مظلة المجلس المعارض للنظام السوري، ودمروا محتوياتها وكتبوا عبارات نابية على جدرانها.

وأضاف أن منظمة "بي كا كا" تمارس في شمال سوريا ما كان يمارسه نظام الأسد لسنوات طويلة ضد أكراد سوريا، مبيناً أن المنظمة تشتهر بالقتل بوحشية لكل من يعارضها من بين أكراد سوريا.

وأكد علي أن المنظمة الإرهابية تتحرك وفق تعليمات المخابرات السورية منذ تأسيسها، وهي متورطة في قتل الكثير من الأكراد في البلاد. ولفت إلى أنها بدأت تعمل بالوكالة عن النظام في شمال سوريا عقب نشوب النزاع الداخلي في سوريا، مشيراً أن المعارضة السياسية السورية لا تثق بالمنظمة وتعتبرها سلاحا مأجوراً للنظام.

ونفى مدير مكتب المجلس أن تكون المنظمة قد حققت أية مكاسب سياسية، مؤكداً أنها ليست حركة سياسية كردية، وأنها تُدرك وتقبل بذلك.

ويمارس تنظيم "ب ي د" ضغوطات ممنهجة ضد الأحزاب المنضوية تحت مظلة "المجلس الوطني الكردي" المعارض له والمقرب من رئيس الإقليم الكردي في العراق، مسعود برزاني.