"هيئة تحرير الشام" تتبنى الهجوم الذي أوقع 74 قتيلاً في دمشق السبت

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 12.03.2017 18:13
آخر تحديث في 12.03.2017 19:31
هيئة تحرير الشام تتبنى الهجوم الذي أوقع 74 قتيلاً في دمشق السبت

تبنت ما يسمى هيئة تحرير الشام (تضم جبهة النصرة سابقا وفصائل أخرى متحالفة معها) الأحد التفجيرين اللذين استهدفا أحد أحياء دمشق القديمة السبت وأوديا بـ 74 شخصا غالبيتهم من العراقيين الشيعة، بحسب بيان نشرته على تطبيق "تلغرام".

وافاد البيان "في يوم السبت (...) وبعد الرصد والمتابعة من قبل وحدات العمل خلف خطوط العدو، تم تنفيذ هجوم مزدوج من قبل بطلين من ابطال الاسلام وهما ابو عائشة وابو عمر الانصاريين (...) وسط العاصمة دمشق".

واعتبر أن الهجوم "رسالة واضحة لايران ومليشياتها".

واستهدف تفجيران احدهما انتحاري، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، صباح السبت منطقة تقع فيها مقبرة باب الصغير في حي الشاغور في المدينة القديمة. وتضم المقبرة ضرائح بعضها مزارات دينية.

واسفر التفجيران، وفق المرصد، عن مقتل 74 شخصا، بينهم 43 من الزوار العراقيين الشيعة و11 مدنيا سوريا فضلا عن 20 من قوات الدفاع الوطني وشرطة النظام السوري.