غارات جوية مكثفة على شرق دمشق غداة هجوم مقاتلي المعارضة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 20.03.2017 11:44
آخر تحديث في 20.03.2017 19:36
غارات جوية مكثفة على شرق دمشق غداة هجوم مقاتلي المعارضة

تعرضت مواقع الفصائل المقاتلة المعارضة في شرق دمشق الاثنين لغارات جوية مكثفة كما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان فيما تشن قوات الأسد هجوما مضادا في محاولة لاستعادة السيطرة على المناطق التي فقدتها امس الأحد.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن "هناك غارات مكثفة منذ فجر اليوم على مناطق الفصائل التي شنت هجوم امس" في حي جوبر شرق العاصمة.

واضاف أن قوات النظام والقوات الموالية لها "تواصل هجومها المعاكس لاستعادة النقاط التي تقدمت إليها الفصائل أمس في هجومها الذي بدأته فجر الأحد على منطقة كراجات العباسيين والمنطقة الصناعية الفاصلة بين مناطق سيطرة الفصائل في حي جوبر ومناطق سيطرتها في حي القابون بالأطراف الشرقية للعاصمة".

واشار مراسلو وكالة فرانس برس في شرق دمشق الى سماع ازيز طائرات حربية كانت تحلق فوق المدينة صباح الاثنين وأن الحركة في ساحة العباسيين بدات تعود الى طبيعتها.

ولم يعط عبد الرحمن حصيلة لضربات الاثنين ولم يتسن له تحديد ما اذا كانت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري شنها او طائرات روسية.

وكان المرصد افاد الاحد بأن مقاتلين من "الفصائل المقاتلة وهيئة تحرير الشام، ائتلاف فصائل ابرزها جبهة فتح الشام، تمكنوا من التسلل والوصول الى كراجات العباسيين" وهي عبارة عن موقف للسيارات والحافلات على أطراف الحي الواقع في وسط دمشق، ويحاذيه حي جوبر من جهة الشرق.

وبدأت المعارك بين الطرفين صباح الاحد اثر هجوم مباغت بدأته الفصائل المقاتلة وتخلله تفجير عربتين مفخختين وانتحاريين على مواقع تابعة لقوات النظام في حي جوبر، وتمكنت من السيطرة على سبع نقاط على الاقل، تقدمت منها باتجاه العباسيين.