"مقلاع داود" أحدث منظومة دفاعية جوية إسرائيلية تدخل الخدمة قريباً

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 21.03.2017 12:55
آخر تحديث في 21.03.2017 15:26
مقلاع داود أحدث منظومة دفاعية جوية إسرائيلية تدخل الخدمة قريباً

قال الجيش الإسرائيلي إن منظومة "مقلاع داود" الدفاعية ضد الصواريخ ستنضم خلال أسبوعين إلى سلسلة الدفاعات المنتشرة الآن في إسرائيل.

وقال الجيش في تصريح مكتوب إن المنظومة الجديدة "ستحمي الإسرائيليين من الصواريخ ذات العيار الكبير والصواريخ الباليستية قصيرة المدى وغيرها من التهديدات المتزايدة". وأضاف: "من المقرر أن تكون المنظومة جاهزة للعمل في غضون أسبوعين".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في الماضي إجراء تجارب على هذه المنظومة للتأكد من فاعليتها. وأشار إلى أن "منظومة مقلاع داود قادرة على اعتراض صواريخ تطلق على إسرائيل من دول عدوة مثل إيران وسوريا". ونقل التصريح عن قائد كبير في سلاح الجو الإسرائيلي قوله إننا "نرى أن حماس وإيران تواصلان التقدم وتطوران قدراتهما الهجومية ونحن بدورنا نحاول دائما أن نسبقهم خطوة واحدة إلى الأمام".

ولفت الجيش الإسرائيلي إلى أن مقلاع داود "سيعزز المنظومات الدفاعية ضد الصواريخ والمنشورة الآن في إسرائيل وهي نظام القبة الحديدية ونظام سهم 2 وسهم 3". وقال: "تنتشر المنظومات الدفاعية ضد الصواريخ في كل أنحاء الدولة وهي جاهزة للرد 24/24 و7/7".

وإضافة إلى الصواريخ التي يطلقها فلسطينيون من قطاع غزة، تم في الأشهر الماضية إطلاق قذائف صواريخ من سيناء في مصر وهضبة الجولان السورية المحتلة. وفي هذا الصدد قال الجيش الإسرائيلي: "خلال الشهر الماضي، تم إطلاق صاروخ على جنوبي إسرائيل تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراضه خلال 15 ثانية". لكنه أشار إلى أن منظومة مقلاع داود ثابتة، ويمكنها حماية كامل إسرائيل من موقعها الدائم، خلافا للقبة الحديدية المتحركة.

وقد استخدمت إسرائيل نظامها الدفاعي "سهم" الجمعة عندما أطلقت سوريا صاروخاً على طائراتها المقاتلة بعد أن ضربت أهدافاً داخل الأراضي السورية تابعة لحزب الله اللبناني. وقال مسؤول في الجيش الإسرائيلي إن الصاروخ كان يشكل تهديداً باليستياً كبيراً كان يمكن أن يسقط داخل إسرائيل لو لم نتصدى له.

وقد تم تطوير نظام مقلاع داود في شركة رفائيل الإسرائيلية بمشاركة عملاق الصناعة الدفاعية الأمريكي رايثون.