الخارجية الأمريكية تقول إنها ستقيم مناطق استقرار مؤقتة للاجئين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 22.03.2017 23:24
آخر تحديث في 22.03.2017 23:52
الخارجية الأمريكية تقول إنها ستقيم مناطق استقرار مؤقتة للاجئين

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة ستقيم "مناطق استقرار مؤقتة" لمساعدة اللاجئين في العودة إلى ديارهم خلال المرحلة القادمة من المعركة ضد تنظيمي داعش والقاعدة.

ولم يحدد تيلرسون الأماكن المقررة لإقامة تلك المناطق وكان يتحدث أمام مسؤولين كبار من تحالف دولي يضم 68 بلدا يقاتل داعش في العراق وسوريا.

وقال في الاجتماع الذي عقد بوزارة الخارجية "ستزيد الولايات المتحدة الضغط على تنظيمي داعش والقاعدة وسوف تعمل على إقامة مناطق استقرار مؤقتة من خلال اتفاقات لوقف إطلاق النار من أجل السماح بعودة اللاجئين إلى ديارهم."

وقال تيلرسون "أعلم أن هناك الكثير من التحديات الملحة في الشرق الأوسط لكن هزيمة داعش هي هدف الولايات المتحدة رقم واحد بالمنطقة" مضيفا أن المكاسب العسكرية التي تحققت مؤخرا في العراق وسوريا حولت قوة الدفع لصالح التحالف.

ومضى قائلا "نحن كتحالف ليست مهمتنا بناء الدول أو إعادة إعمارها" مشيرا إلى أنه يجب تركيز الموارد على منع انتعاش تنظيم داعش وتمكين المجتمعات التي مزقتها الحرب لإعادة الإعمار

وعلى الرغم من أنه لم تتضح تفاصيل عن كيفية إدارة المناطق الآمنة فإن إقامتها ستعمق المشاركة العسكرية الأمريكية في سوريا وستمثل حيادا كبيرا عن النهج الأكثر حذرا الذي تمسكت به الإدارة السابقة تحت قيادة باراك أوباما.

وإذا اختار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض "حظر جوي" فإن من المتوقع أن يحتاج إلى المزيد من القوة الجوية سواء الأمريكية أو التي يقدمها أعضاء التحالف وربما تكون هناك حاجة إلى قوات برية لحماية المدنيين في تلك المناطق.

وتسلم البيت الأبيض الشهر الماضي خطة أولية أشرفت عليها وزارة الدفاع الأمريكية تتضمن تفاصيل الحملة لهزيمة داعش. وقال مسؤولون بوزارة الدفاع يوم الأربعاء إن التحالف بقيادة الولايات المتحدة قام بعملية إنزال جوي قرب بلدة الطبقة بمحافظة الرقة السورية.

وطالما طالبت تركيا بإنشاء مناطق آمنة لوقف تدفق اللاجئين السوريين، وإيوائهم في مناطق يحظر فيها الطيران الحربي داخل الأراضي السورية.