مقتل 43 مدنياً بغارات "خاطئة" يعتقد أنها للتحالف غربي الموصل

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 23.03.2017 10:11
آخر تحديث في 23.03.2017 12:49
مقتل 43 مدنياً بغارات خاطئة يعتقد أنها للتحالف غربي الموصل

قال ضابط عراقي مساء الأربعاء، إن 43 مدنياً قتلوا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، جراء غارات "خاطئة يعتقد أنها للتحالف الدولي" على مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال).

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من التحالف الذي يوفر غطاء جوياً للقوات العراقية التي تخوض معارك ضد "داعش" بالمدينة، فيما لم تعقب الحكومة العراقية على الفور.

وأوضح النقيب أحمد الخزرجي في جهاز الرد السريع (تابع لوزارة الداخلية) للأناضول، أن "المعلومات الاستخباراتية الواردة لغرفة العمليات العسكرية المشتركة تؤكد أن 43 مدنيا بينهم نساء وأطفال وكبار سن قتلوا إثر سلسلة غارات جوية خاطئة يعتقد أنها للتحالف، على مناطق حاوي الكنيسة والزنجلي والرفاعي والنجار غربي الموصل".

والمناطق المذكورة لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، حيث تشن طائرات التحالف غارات جوية على أهداف التنظيم لإضعاف قدراته القتالية أمام تقدم القوات العراقية على الأرض.

وتابع الخزرجي، أن "هناك أخطاء ترتكب من قبل القوات البرية والجوية في عمليات تحرير أيمن (غربي) الموصل من سيطرة تنظيم داعش يذهب ضحيتها المدنيين العزل".

ولفت إلى أن هناك "اجتماعا أمنيا موسعا سيعقد خلال الساعات القليلة المقبلة يضم قيادات القوات المشاركة في هذه المعركة لدراسة الخطط المستخدمة ضد تنظيم داعش، وكيفية حماية المدنيين العزل".

وبدأت القوات العراقية في الـ19 من الشهر الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل والذي يعد المعقل الرئيس لتنظيم "داعش" الارهابي. وتمكنت القوات العراقية على نحو متسارع من تحرير أحياء من جهة الجنوب إضافة إلى مطار المدينة وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف، لكنها لم تحرز تقدما ملموسا منذ الأسبوع الماضي.