مصرع نحو 250 مهاجراً غير شرعي إثر غرق قاربين قبالة سواحل ليبيا

وكالة الأناضول للأنباء
ليبيا
نشر في 24.03.2017 11:22
آخر تحديث في 24.03.2017 14:26
أرشيفية أرشيفية

قالت منظمة إغاثة إسبانية غير حكومية إن نحو 250 مهاجراً غير شرعي غرقوا بعد ظهر اليوم الخميس في مياه البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية.

وأوضحت لاورا لانوتسا، المتحدثة باسم منظمة "برو أكتيفا أوبن آرمس" Pro-Activa Open Arms)‎)، أن ما يقرب من 250 شخصاً لقوا مصرعهم في حادثتي غرق لزورقين كانا يحملان مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل ليبيا.

وأضافت في تصريحات للتلفزيون الحكومي الإيطالي أن أفراد المنظمة التي تعمل في المساعدة على إنقاذ المهاجرين عبر المتوسط، استطاعوا "انتشال 5 جثث حتى الآن (الساعة 20.15 تغ) من حطام الزورقين".

وذكرت لانوتسا أن عمليات انتشال الجثث تتم على بعد حوالي 15 ميلاً من الساحل الليبي.

وتابعت: "نعتقد أنه لا يمكن أن يكون هناك أي تفسير آخر غير أن الزورقين كانا مليئين بالناس وقد تجاوزا الحمولة".

وبينت المتحدثة باسم المنظمة أن كل زورق من الزورقين كان يحمل على متنه ما بين 120 و 130 شخصاً.

ولم تذكر متحدثة المنظمة تفاصيل عن جنسيات المهاجرين.

وأول أمس الثلاثاء، أعلنت منظمة الهجرة الدولية في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بجنيف، وصول 20 ألفا و484 مهاجراً إلى أوروبا عن طريق البحر المتوسط منذ مطلع العام الجاري.

ووفقاً لمعطيات خفر السواحل الإيطالي، فقد بلغ عدد الذين قضوا غرقاً من المهاجرين غير الشرعيين خلال رحلة عبور المتوسط 3800، وذلك منذ بداية عام 2016.