الأمين العام للأمم المتحدة يزور مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن

وكالة الأناضول للأنباء
عمان
نشر في 28.03.2017 12:00
آخر تحديث في 28.03.2017 17:53
صورة من مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن  (رويترز) صورة من مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن (رويترز)

أجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، زيارة إلى مخيم الزعتري الأردني الخاص باللاجئين السوريين، في مستهل زيارته الأولى للأردن كأمين عام للمنظمة الدولية.

وتعد زيارة غوتيريش للزعتري الأولى له كأمين عام للأمم المتحدة، والعاشرة بصفة عامة؛ حيث سبق أن زار هذا المخيم تسع مرات عندما كان مفوضا ساميا لشؤون اللاجئين.

وجال الأمين العام في المخيم بعد أن استمع إلى إيجاز بشأن الخدمات المقدمة للاجئين فيه قدمه ستيفانو سيفيري، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن وعدد من ممثلي المنظمات الأخرى الناشطة في المخيم.

وزار غوتيريش عدة منشآت خدمية داخل المخيم، ومنها مشغل خياطة تابع لـ"هيئة الأمم المتحدة للمرأة"، واستمع للنساء العاملات فيه، ومدرسة تابعة لـ"منظمة الأمم المتحدة للطفولة" (يونيسيف)، ومركز خدمات لتدريب الفتيات ومساعدتهم على التحصيل العلمي تابع لمفوضية شؤون اللاجئين.

وفي تصريح على هامش الزيارة، قال علي بيبي المتحدث الرسمي باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن إن زيارة غوتيريش إلى مخيم الزعتري "تحمل في ثناياها أهمية كبيرة جدا، خاصة أنه يزور المخيم هذه المرة كأمين عام للأمم المتحدة".

وأضاف بيبي: "زيارة غوتيريش للزعتري هي الأولى له، أيضا، لمخيم لاجئين في العالم بعد توليه مهام منصبه، وهذا يعني أنه يولي اللاجئين السوريين في الدول المضيفة وخاصة الأردن أهمية كبيرة".

واعتبر أن الزيارة "تأتي في سياق حشد المجتمع الدولي لدعم الأردن في مسألة اللاجئين في ظل مشاركته أيضا في القمة العربية".

وفي تصريح صحفي له بعد انتهاء جولته في المخيم، قال غوتيريش: "من المؤسف أن الأزمة السورية مضى عليها ست سنوات، وهذا المخيم ما زال موجودا واللاجئون ما زالوا موجودين، والمعاناة تستمر".

يشار إلى أن غوتيريش وصل الأردن، مساء أمس الأحد، ويشارك في القمة العربية التي تنعقد في البحر الميت غربي الأردن غداً الأربعاء.