رئيسة الوزراء البريطانية تبدأ جولة شرق أوسطية تشمل الأردن والسعودية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.04.2017 12:07
آخر تحديث في 03.04.2017 22:46
رئيسة الوزراء البريطانية تبدأ جولة شرق أوسطية تشمل الأردن والسعودية

تبدأ رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الاثنين، زيارة رسمية إلى الشرق الأوسط ستزور خلالها الأردن والسعودية سعياً منها إلى تعزيز الشراكات والتعاون الدفاعي والأمني مع البلدين.

وتعتبر هذه هي أول جولة خارجية تقوم بها ماي منذ إعلان بريطانيا رسميًا الأسبوع الماضي البدء بإجراءات ترك الاتحاد الأوروبي.

وجاء في بيان أصدره مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي، أن "ماي ستتوجه أولا إلى عمان في إطار مبادرة بريطانية - أردنية جديدة لمكافحة خطر الإرهاب وتطوير قدرات جديدة لضرب معاقل تنظيم داعش". ونقل البيان عن ماي، قولها "من الواضح أن مساعدة الأردن والسعودية في مواجهة التحديات في المنطقة وجعلها أكثر استقرارا، وتطبيق برامج الإصلاح الطموحة لضمان استقرارهما، تصب في مصلحة أمن وازدهار المملكة المتحدة. كما أكدت أن "تأسيس شراكات أكثر عمقا مع هذين البلدين، وتنمية معرفة وفهم بعضنا بعضا، يزيد من قدرتنا على معالجة المسائل التي تهمنا، بما فيها تشجيع تبنّي المعايير والأعراف الدولية".

وأشار البيان إلى أن "ماي ستؤكد خلال زيارتها إلى الأردن خطة لتحسين التعاون بشأن مكافحة الإرهاب العنيف في المنطقة".

كما ستبحث ماي سبل تنمية التعاون الوثيق مع الأردن لإدارة تداعيات الصراع السوري. وتوقع المركز أن تؤكد الحكومة البريطانية التزامها بتقديم الدعم الإنساني للأردن لتعزيز قدرته على تحمّل عبء اللاجئين.

من جهتها، أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، مؤخرًا، أن عدد اللاجئين الذين فروا من أهوال الحرب الأهلية السورية إلى الدول المجاورة وأوروبا تخطى الخمسة ملايين.

لكن ثمة سبب آخر للزيارة ألا هو البحث عن شركاء اقتصاديين ودعم دولي لبريطانيا عشية خروجها من الاتحاد الأوروبي.