العاهل السعودي يبحث مع ماي العلاقات الثنائية ويمنحها وشاح الملك عبد العزيز

وكالة الأناضول للأنباء
الرياض
نشر في 05.04.2017 19:18
آخر تحديث في 05.04.2017 22:03
العاهل السعودي يبحث مع ماي العلاقات الثنائية ويمنحها وشاح الملك عبد العزيز

عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في قصر اليمامة بالرياض، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه جرى، خلال المباحثات، "استعراض العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين في شتى المجالات، وسبل تطويرها وتعزيزها، إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية ".

ومنح العاهل السعودي في مستهل الجلسة، رئيسة وزراء بريطانيا وشاح الملك عبد العزيز.

وبدأت ماي، أمس الثلاثاء، زيارة إلى السعودية، تستمر حتى اليوم الأربعاء.

وركزت مباحثات اليوم الأول من زيارة ماي على التعاون في المجال الأمني وجهود مكافحة الإرهاب من خلال مباحثات منفصلة أجرتها مع كل من الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع.

كما التقت ماي أمس وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات، التي تربط بين البلدين، في عدد من مجالات التعاون الاقتصادي والصناعي إضافة إلى الطاقة وفتح آفاق الاستثمار وفق رؤية المملكة 2030.

وغلب الطابع الاقتصادي على مباحثات ثاني أيام زيارة ماي للمملكة، حيث زارت في وقت سابق من اليوم شركة السوق المالية السعودية "تداول" المشغلة للبورصة المحلية، بالتزامن مع سعي بورصة لندن للفوز باكتتاب شركة "أرامكو" السعودية، المزمع طرح 5% منها العام المقبل، في أكبر اكتتاب محتمل في العالم.

وعلى هامش الزيارة لـ"تداول"، عُقد لقاء موسع بحضور رئيسة الوزراء البريطانية والوفد المرافق، مع الجانب السعودي الذي ضم، وزير التجارة ماجد القصبي، ووزير المالية محمد الجدعان، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) أحمد الخليفي، ونائب رئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار سعود بن خالد الفيصل.

كما استقبلت رئيسة وزراء بريطانيا، اليوم، المشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في الشأن الاقتصادي والاستثماري.

وتسعى السعودية ليصبح صندوق الاستثمارات العامة أكبر صندوق سيادي في العالم بقيمة 2.5 تريليون دولار، لمساعدتها في تنويع اقتصادها لمواجهة تراجعات النفط.

وتعتبر السعودية حاليًا أكبر شريك تجاري للمملكة المتحدة في الشرق الأوسط.

وبلغت قيمة الصادرات من السلع البريطانية إلى السعودية 4.67 مليارت جنيه استرليني عام 2015، بينما بلغت الصادرات من الخدمات 1.9 مليار جنيه استرليني.