روسيا تعتزم تدعيم الدفاعات الجوية لنظام الأسد بعد الهجوم الصاروخي الأمريكي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 07.04.2017 13:39
آخر تحديث في 07.04.2017 21:00
روسيا تعتزم تدعيم الدفاعات الجوية لنظام الأسد بعد الهجوم الصاروخي الأمريكي

أعلن الجيش الروسي الجمعة أنه "سيعزز" الدفاعات الجوية للنظام السوري، بعد الضربة الصاروخية الأمريكية على قاعدة عسكرية للنظام

وقال إيغور كوناشنكوف المتحدث باسم الجيش الروسي للصحافة "من أجل حماية البنى التحتية السورية الأكثر حساسية، سيتم اتخاذ سلسلة من التدابير بأسرع ما يمكن لتعزيز وتحسين فاعلية منظومة الدفاع الجوي للقوات المسلحة السورية".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن الهجوم الصاروخي الأمريكي أسفر عن تدمير 6 مقاتلات ومحطة رادار. ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن الوزارة قولها، إن "23 صاروخا فقط من أصل 59 أطلقها الجيش الأمريكي، أصابت قاعدة الشعيرات في ريف حمص". وأضافت أنه "يجري حاليا البحث عن 36 صاروخا آخر". وأشارت إلى "مقتل 4 عسكريين سوريين وفقدان اثنين وإصابة 6 آخرين جراء الهجوم".

فيما أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن الرئيس الروسي فلاديمر بوتين سيبحث مع مجلس الأمن الروسي، الضربات الصاروخية الأمريكية على قاعدة جوية سورية. ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية، عن بيسكوف قوله "إن الرئيس بوتين سيترأس اجتماعا مع أعضاء مجلس الأمن القومي".

وأوضح بيسكوف في معرض ردّه على سؤال لـ "سبوتنيك" أنه "لا توجد خطط لإجراء أي اتصالات بين بوتين والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على خلفية الضربات الأمريكية على القاعدة الجوية السورية".

ونفذت واشنطن صباح اليوم، هجوما بصواريخ عابرة من طراز توماهوك، استهدف قاعدة الشعيرات التابعة لنظام الأسد بريف حمص، وذلك ردًا على قصف الأخير "خان شيخون" في إدلب بالأسلحة الكيميائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيس، إن "قوات الدفاع نفّذت هجوماَ باستخدام صواريخ توماهوك للهجمات البرية، انطلقت من المدمرتين يو اس اس بورتر ويو اس اس روس، شرق البحر المتوسط".

وأوضح المتحدث أن 59 صاروخاً استهدفت "طائرات وحظائر الطائرات ومستودعات للوقود والذخائر والدعم اللوجستي ونظم الدفاع الجوي وأجهزة الرادار. وقال نظام الأسد إنه فقد ستة من مقاتليه في القصف الأمريكي.