17 قتيلاً في غارات للنظام وروسيا بقنابل فوسفورية وعنقودية على إدلب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 09.04.2017 12:16
آخر تحديث في 09.04.2017 13:07
17 قتيلاً في غارات للنظام وروسيا بقنابل فوسفورية وعنقودية على إدلب

قتل 17 مدنياً وأصيب عشرات، مساء السبت، في غارات جوية شنتها مقاتلات روسية، على بلدة "أورم الجوز"، فيما شنت طائرات أخرى غارات بقنابل فوسفورية وعنقودية على مناطق مختلفة من ريف إدلب شمالي سوريا.

وقالت مصادر في الدفاع المدني للأناضول، إن 17 مدنياً بينهم 4 أطفال قتلوا، وأصيب عدد آخر إثر قصف بصواريخ عنقودية وأخرى فراغية شديدة الانفجار، نفذته طائرات روسية على منازل ومحال تجارية وسط بلدة أورم الجوز بريف إدلب الغربي.

وأوضحت المصادر أن عدد ضحايا القصف مرشح للارتفاع، نتيجة الدمار الواسع الذي طال العديد من المنازل والمحال التجارية، وسوّاها بالأرض.

ولفتت إلى أن فرق الدفاع المدني لا تزال تبحث عن ناجين تحت الأنقاض.

وفي السياق، أشارت المصادر ذاتها، إلى تعرض بلدات "معرتحرمة" و"حيش" و"بسامس" لقصف جوي "روسي" بقنابل فوسفورية حارقة وقنابل عنقودية، أوقعت عدداً من الجرحى.

يذكر أن مدينة إدلب تتعرض لتصعيد عسكري جوي من قبل طائرات روسيا والنظام السوري، بعد ارتكاب الأخير مجزرة بالغازات الكيميائية أدت إلى مقتل نحو 100 مدني وإصابة 500 آخرين في بلدة خان شيخون جنوبي إدلب، الثلاثاء الماضي.