ترامب يهنئ طواقم المدمرتين المشاركتين في قصف قاعدة "الشعيرات" السورية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 10.04.2017 22:33
آخر تحديث في 11.04.2017 01:27
ترامب يهنئ طواقم المدمرتين المشاركتين في قصف قاعدة الشعيرات السورية

هنأ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، قائدي المدمرتين الأمريكيتين "يو إس إس روس" و "يو إس إس بورتر" بـ "النجاح" الذي حققاه في قصف صاروخي استهدف قاعدة الشعيرات الجوية السورية يوم الخميس الماضي.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، أوضح أن "الرئيس الأمريكي، اتصل بالرائدين البحريين آندريا سلو قائدة سفينة (يو اس اس بورتر) ورسيل كالدويل قائد (يو اس اس روس) لشكرهما وطواقمهما على تنفيذ الضربة ضد قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا بنجاح".

وتابع "الموقع المستهدف استخدمه نظام بشار الأسد لإطلاق هجومه الشنيع بالأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء". وأضاف أن ترامب "اثنى على القائدين وطواقمهما لسرعتهم ودقتهم وفعاليتهم في تنفيذ هذه العمليات".

وأشار البيان أن الرئيس الأمريكي، كقائد عام للقوات المسلحة "أعرب عن فخره بطواقم المدمرتين، وأشاد بتنفيذهم للعملية دون أي شائبة". هذا وقد أشار بيان للبيت الأبيض اليوم بالقول إن الضربة الجوية التي أجريت فجر الجمعة الماضية على قاعدة الشعيرات قد دمّرت 20 طائرة و20 بالمئة من القدرة التشغيلية للقاعدة الجوية التابعة لنظام الأسد.

وقامت المدمرتان "بورتر" و "روس" بقصف قاعدة الشعيرات الجوية السورية في محافظة حمص بـ59 صاروخ كروز طراز توماهوك، متسببة بأضرار فيه.

وعقب الضربة قال الرئيس الأمريكي، إن القاعدة الجوية المستهدفة هي التي انطلقت منها الطائرات التي قصفت خان شيخون بمحافظة إدلب السورية بالأسلحة الكيماوية. والثلاثاء الماضي، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب.

في الإطار نفسه، قال متحدث عسكري أمريكي إن اسلحة كيميائية كانت على الارجح مخزنة في القاعدة الجوية السورية التي قصفتها الاسبوع الماضي الولايات المتحدة ردا على هجوم بالاسلحة الكيميائية نسب الى نظام بشار الاسد. وكان من المفترض أن يكون النظام السوري فكك ترسانته من الاسلحة الكيميائية في اطار اتفاق امريكي-روسي عام 2013. لكن مذاك اتهم مرارا باستخدامها.