واشنطن تتهم بوتين بالتغطية على جرائم الأسد الكيماوية وإبعاد الأنظار عنها

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 11.04.2017 20:15
آخر تحديث في 11.04.2017 20:49
واشنطن تتهم بوتين بالتغطية على جرائم الأسد الكيماوية وإبعاد الأنظار عنها

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء إن روسيا لديها معلومات بأن الولايات المتحدة تخطط لشن ضربات صاروخية جديدة على سوريا وإنها تدبر لاختلاق هجمات بالغاز وإلصاق التهمة بالنظام السوري.

وجاء تصريح بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا قبل ساعات من وصول وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى موسكو لإجراء محادثات مع وزير الخارجية الروسي وبعد أيام من تنديده بالضربة الصاروخية التي شنتها الولايات المتحدة على قاعدة عسكرية سورية ووصفها بأنها غير قانونية.

وردا على سؤال عما إذا كان يتوقع أن تشن الولايات المتحدة المزيد من الضربات الصاروخية في سوريا قال بوتين "لدينا معلومات بأنه يجرى التجهيز لاستفزاز مشابه... في أجزاء أخرى من سوريا بما في ذلك ضواحي دمشق الجنوبية حيث يخططون مرة أخرى لزرع بعض المواد واتهام السلطات السورية باستخدام (أسلحة كيماوية)." ولم يقدم بوتين ما يثبت هذا.

وفي رد على هذه التصريحات، قال مسؤول أمريكي اليوم، إن روسيا تحاول التستر على دور النظام في الهجوم الكيميائي في سوريا. كما أكد مصدر في البيت الأبيض أن غاز السارين تم استخدامه في هجوم النظام على خان شيخون.

وأكّد بوتين يوم الثلاثاء أن روسيا ستطلب بشكل عاجل من منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية التحقيق في هجوم إدلب. وأضاف بوتين أن روسيا ستتقبل الانتقادات الغربية لدورها في سوريا لكنه يأمل تخفيف المواقف في نهاية المطاف.

وقال المتحدث باسم بوتين إنه لا يوجد خطط معدة سلفا لبوتين للقاء تيلرسون يوم الأربعاء لكن وسائل الإعلام الروسية نقلت عن مصادر غير معلومة القول إن مثل هذا الاجتماع قد يعقد.