وزير الصحة التركي: الفحوصات تؤكد استخدام غاز السارين في هجوم إدلب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 11.04.2017 18:21
آخر تحديث في 11.04.2017 20:46
وزير الصحة التركي: الفحوصات تؤكد استخدام غاز السارين في هجوم إدلب

قال وزير الصحة التركي رجب أقداغ أن فحوصات أجريت لضحايا هجوم كيميائي نفذته طائرات النظام السوري في محافظة إدلب شمال غربي البلاد أكدت استخدام غاز السارين.

وأوضح أقداغ في تصريح للأناضول أن "الوزارة أجرت تحاليل على عينات أخذت من المصاب أحمد الصالح، الذي مازال يعالج في أحد مستشفيات ولاية هاطاي (حدودية مع سوريا) وكل من المتوفين سعيد حسين ومحمد عواد وأسماء الحسن".

وبين أن "نتائج تحاليل الدم والبول للضحايا تؤكد أن المادة الكيميائية الحربية المستخدمة في الهجوم على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب هي غازالسارين".

ودعا الوزير التركي المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة إلى "إعلان رئيس النظام السوري بشار الأسد مجرم حرب ومحاكمته بناء على ذلك".

هذا وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، اليوم إن النتائج التي توصلت إليها أنقرة أظهرت أن نظام الأسد في سوريا ما زال يملك قدرات حربية كيماوية. وحث جاوش أوغلو على اتخاذ إجراءات للحيلولة دون استخدامها.

وقتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام، الثلاثاء الماضي، على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب، وسط إدانات دولية واسعة.

ويعتبر الهجوم الأعنف من نوعه، منذ أن أدى هجوم لقوات النظام بغاز السارين إلى مقتل نحو 1400 مدني بالغوطة الشرقية ومناطق أخرى في ضواحي دمشق أغسطس/ آب 2013.

وسبق أن اتهم تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، النظام السوري بشن هجمات بغازات سامة.