مستوطنون يهود يقتحمون المسجد الأقصى بإذن من الشرطة الإسرائيلية

وكالة الأناضول للأنباء
القدس
نشر في 12.04.2017 14:17
آخر تحديث في 12.04.2017 18:37

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن الشرطة الإسرائيلية سمحت لأعداد كبيرة من المستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى اليوم الأربعاء، وسط فرض قيود على دخول الشبان المسلمين إلى المسجد.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في الدائرة إن ما يزيد على 162 مستوطنا إسرائيليا اقتحموا ساحات المسجد، في غضون أقل من ساعتين صباح اليوم.

وأضاف: "ما زالت عمليات الاقتحام مستمرة من باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد، وسط انتشار كثيف للشرطة الإسرائيلية في الساحات وعلى بوابات المسجد".

وتابع الدبس: "يقتحم المستوطنون المسجد على شكل مجموعات تضم كل واحدة منها نحو 29 مستوطنا".

ولفت الدبس إلى أن بعض المستوطنين يحاولون استفزاز المسلمين، من خلال أداء الصلوات اليهودية. وقال: "حاول أحدهم أداء طقوس دينية، فألقى نفسه على الأرض، وهو يقول كلمات غير مفهومة، وطلب حراس المسجد من الشرطة إخراجه من المسجد وهو ما تم".

وأشار الدبس إلى أن الشرطة الإسرائيلية، فرضت اليوم قيودا على دخول الشبان المسلمين إلى المسجد، حيث منعت الكثير من الشبان من الدخول واحتجزت البطاقات الشخصية لعدد منهم، إلى حين الانتهاء من الصلاة.

وتأتي هذه الاقتحامات في اليوم الثاني، من عيد الفصح اليهودي، الذي يستمر أسبوعا.

وخلال الأسابيع الماضية، دعت جماعات إسرائيلية متشددة إلى تنفيذ اقتحامات مكثفة للمسجد الأقصى، خلال فترة العيد.