إجلاء آلاف السوريين من 4 مناطق مختلفة بسوريا بعد اتفاق بين بعض فصائل المعارضة والنظام

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.04.2017 14:53
آخر تحديث في 14.04.2017 20:08
إجلاء آلاف السوريين من 4 مناطق مختلفة بسوريا بعد اتفاق بين بعض فصائل المعارضة والنظام

باشرت الحافلات صباح اليوم إجلاء آلاف المدنيين والمسلحين من مناطق محاصرة، ضمن اتفاق عقد بين بعض فصائل المعارضة السورية ونظام بشار الأسد يقضي بإجلاء متبادل لسكان أربع مناطق محاصرة.

وقال أحد سكان مدينة مضايا المحاصرة من قبل قوات النظام قرب دمشق، من على متن إحدى الحافلات التي تغادر المدينة "انطلقنا الآن، نحن 2200 شخص على متن 65 حافلة".

وأضاف أن "معظم الركاب هم من النساء والأطفال الذين بدؤوا التجمع مساء أمس وأمضوا ليلتهم وسط البرد بانتظار انطلاق الحافلات"، موضحًا أنه "سمح للمقاتلين بالاحتفاظ بأسلحتهم الخفيفة".

وبذلك يكون قد تم إخلاء مدينة الزبداني بالكامل، في حين ما زال أربعة آلاف من عناصر المعارضة والمدنيين موجودين في بلدة مضايا.

وقال مراسل الأناضول إن الحافلات التي خرجت من مضايا والزبداني تتجه نحو محافظة إدلب، حيث سيتم توزيعهم بمركز المدينة، وفي مخيمات بالريف الشمالي للمحافظة.

وفي المقابل تحركت حافلات تقل أربعة آلاف شخص من قوات النظام من بلدتي الفوعا وكفريا حيث أغلبية السكان من الشيعة، في محافظة إدلب والتي تحاصرهما المعارضة، متجهة نحو مركز مدينة حلب.

ومن المقرر إجلاء ثمانية آلاف عسكري ومدني من بلدتي الفوعا وكفريا التي يقطن فيهما الشيعة وتسيطر عليهما عناصر من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، وتحاصرهما المعارضة منذ عامين، وينقل النظام إليها مساعدات عسكرية وإنسانية جواً.

في حين يحاصر النظام السوري قرابة 20 منطقة في أنحاء البلاد.