مقتل 16 مدنياً في انفجار سيارة مفخخة نفذه داعش غربي للموصل

وكالة الأناضول للأنباء
الموصل
نشر في 18.04.2017 16:09
آخر تحديث في 18.04.2017 22:30

قتل 16 مدنيًا، اليوم الثلاثاء، في هجوم بسيارة مفخخة نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي، على تخوم حي الثورة في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال)، بحسب مصدر عسكري.

وقال النقيب خضر الأسدي، في قوات جهاز مكافحة الإرهاب (تابع لوزارة الدفاع)، اليوم، إن "انتحاريًا من عناصر تنظيم داعش، يقود سيارة مفخخة هاجم القطعات العسكرية التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب المتمركزة في حي الثورة غربي الموصل".

وأضاف: "عندما فشل التنظيم في الوصول إلى الهدف بسبب التصدي المحكم له وبعد محاصرته، فجر سيارته بأحد الأزقة السكنية".

وتابع، "التفجير تسبب بمقتل 7 رجال و5 نساء و4 أطفال، وتدمير منزلين سكنيين، وإعطاب 4 سيارات مدنية كانت متوقفة في مكان الحادث".

وأشار إلى أن "القوات تسيطر على حي الثورة بالكامل، إلا أنها لم تقم بعد بعمليات تطهير له".

والموصل ذات كثافة سكانية سنية وثاني أكبر مدن العراق، سيطر عليها "داعش" صيف 2014. وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول 2016، من استعادة النصف الشرقي للمدينة.

ثم بدأت القوات العراقية في 19 فبراير/شباط الماضي مرحلة ثانية من الحملة العسكرية بهدف انتزاع الجانب الغربي للمدينة من قبضة "داعش".

ويقول القادة العسكريون العراقيون إن قواتهم استعادت حتى الآن نصف مساحة الجانب الغربي للمدينة، لكنها تواجه صعوبات كبيرة بالتقدم في أحياء المدينة القديمة ذات الأزقة الضيقة المكتظة بالمدنيين.‎