الطائرة السعودية في اليمن قد تكون سقطت "بنيران صديقة"

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 19.04.2017 18:51
آخر تحديث في 20.04.2017 00:32
الطائرة السعودية في اليمن قد تكون سقطت بنيران صديقة

رجحت مصادر عسكرية يمنية الأربعاء أن تكون الطائرة السعودية التي تحطمت في اليمن وقتل فيها 12 عسكريا سقطت "بنيران صديقة" بسبب خلل فني.

وفي اتصال مع فرانس برس، لم يشأ المتحدث باسم التحالف اللواء احمد عسيري تأكيد هذه المعلومات او نفيها وقال "هناك تحقيق. من المبكر جدا تبني اي فرضية".

وفي وقت سابق، قال مسؤول عسكري رفيع المستوى في القوات الحكومية اليمنية الموالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي إن "المروحية السعودية لم تعرف عن هويتها للعمليات على الارض" في محافظة مأرب.

واضاف "النظام الدفاعي تعامل معها بشكل تلقائي (...) واصابها بشكل مباشر ما ادى الى مقتل العسكريين".

وكان موقع "26 سبتمبرنيوز" التابع للقوات الحكومية اليمنية نقل عن مصدر عسكري رفيع المستوى أن "الجنود كانوا عائدين من إجازتهم".

واضاف أن "الطائرة التي كانت تقل الجنود تم إسقاطها على بعد خمسة كلم من مهبطها، وأن سقوطها كان نتيجة خلل فني تسبب بقراءة خاطئة لمنظومة الدفاع الجوي ما أدى إلى تدمير الطائرة قبل هبوطها".

وتابع أن المنطقة التي سقطت فيها الطائرة "بعيدة جدا عن مواقع الانقلابيين ومرمى نيرانهم".

كما قال خبير عسكري إن "نيرانا صديقة" اصابت الطائرة انطلاقا من "نظام اوتوماتيكي" هو عبارة عن نظام دفاع جوي، موضحا أن الحوادث ممكنة "اذا لم تتواصل كقائد طائرة مع النظام الارضي".

وفي اكبر خسائر القوات السعودية المعلنة في حادث واحد في اليمن منذ بدء حملتها العسكرية على رأس التحالف العربي في اذار/مارس 2015، قتل الثلاثاء 12 عسكريا هم اربعة ضباط وثمانية ضباط صف في تحطم الطائرة العمودية وهي من نوع "بلاك هوك"، بحسب بيان للتحالف.

وقال البيان إن الطائرة تحطمت "أثناء تأدية مهامها في محافظة مأرب".