تنظيم داعش ينقل عاصمته من الرقة إلى دير الزور

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.04.2017 16:23
آخر تحديث في 27.04.2017 00:56
تنظيم داعش ينقل عاصمته من الرقة إلى دير الزور

أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية أن القيادات العليا في تنظيم داعش الإرهابي تنسحب من الرقة، أمام التقدم البطيء لما يسمى قوات سوريا الديمقراطية، التي تتشكل في غالبيتها من قوات تنظيم البي ي د الإرهابي.

والأرجح أنهم يقيمون قواعدهم الجديدة في دير الزور الواقعة على مسافة 140 كم جنوب شرق الرقة، في استباق للمعركة الحاسمة.

وقد سجلت طائرات الاستطلاع الأمريكية خروج أعداد كبيرة من الإداريين في داعش من الرقة باتجاه دير الزور والميادين، في حين تزداد أعداد المقاتلين في الرقة. وقالت مصادر أمريكية في وزارة الدفاع لوكالة فوكس نيوز إن زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، قد غادر أيضاً وفقاً للتقارير.

مع ذلك، فانسحاب داعش من الرقة لا يعني أنه أخلاها، إذ قد يكون انسحاباً تكتيكياً أيضاً. فمعروف عن داعش أنه ينسحب ثم يتجمع من جديد في الأوقات الحرجة، مثلما فعل سنة 2014 قبل أن يستقر في الرقة.

من ناحية أخرى، يشكل تكوين القوات المشاركة على الأرض خلافاً دولياً لا بد من حله قبل محاربة التنظيم الإرهابي.

فالولايات المتحدة تضع يدها بيد تنظيم الـ ي ب ك (الذراع السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية) وهي تزوده بالأسلحة الثقيلة.

وقد أصبح تعاون الولايات المتحدة مع تلك التنظيمات الإرهابية نقطة خلاف مع تركيا، العضوة في حلف الناتو.