إسرائيل تتبنى ضمنياً القصف بالقرب من مطار دمشق

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 27.04.2017 10:25
آخر تحديث في 27.04.2017 22:29
إسرائيل تتبنى ضمنياً القصف بالقرب من مطار دمشق

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بوقوع انفجار "ضخم" في محيط مطار دمشق الدولي في وقت مبكر من صباح الخميس دون تحديد السبب. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "الانفجار ضخم وسمع صداه في دمشق". وتابع عبد الرحمن "النيران شوهدت في مكان الانفجار لكن السبب غير معروف لحد الان".

وأوردت مصادر إعلامية مقربة للنظام السوري، أن الانفجار الذي وقع فجرا في محيط مطار دمشق استهدف "خزانات الوقود ومستودعا"، و"يرجح أنه ناجم عن ضربة جوية اسرائيلية".

وقال موقع تلفزيون المنار، إنه وقع فجر اليوم الخميس انفجار في خزانات الوقود ومستودع بمحاذاة مطار دمشق الدولي يرجح أنه ناجم عن ضربة جوية اسرائيلية. واوضح الموقع أن "المعلومات الأولية" تتحدث عن "خسائر مادية فقط ولا خسائر بشرية". ولم يحدد المنار طبيعة المستودع .

وفي اول تعليق إسرائيلي على الحادثة، قال وزير الاستخبارات الاسرائيلي إن "الهجوم متسق تماماً مع السياسات الإسرائيلية لمنع إيصال السلاح إلى حزب الله"، في عبارة يفهم منها التبني الضمني للهجوم.

يشار إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان الذي أجرى زيارة بالأمس إلى موسكو، أكد في كلمة له أهمية التعاون الروسي الإسرائيلي ومنع إيران من استخدام الأراضي السورية لدعم تنظيم حزب الله.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، شنت اسرائيل عددا من الضربات داخل البلد استهدفت ما تقول تل أبيب إنها مواقع لتنظيم حزب الله اللبناني المدعوم إيرانياً.

وكانت دمشق اتهمت اسرائيل في 13 كانون الثاني/يناير بقصف مطارها العسكري في المزة بالضاحية الغربية للعاصمة مما أدى إلى اندلاع حرائق. ويضم هذا المطار مقر الاستخبارات الجوية.

في عام 2016، أشارت وسائل اعلام محلية الى ان عدة صواريخ اسرائيلية ضربت محيط القاعدة العسكرية. وفي العام نفسه، أقر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن إسرائيل استهدفت عشرات شحنات الاسلحة الموجهة الى حزب الله.

وتقول الحكومة السورية إن مطار دمشق استهدف بغارات اسرائيلية في كانون الاول/ديسمبر 2014.

وكان الجانبان شهدا اسوأ حادث بينهما في اواسط اذار/مارس عندما شنت اسرائيل غارة بالقرب من تدمر (وسط) على اهداف قالت انها مرتبطة بحزب الله مما حمل دمشق على الرد باطلاق صواريخ ارض جو.